منوعات

رئيس الوزراء الإسباني: أكثر من 500 وفاة مرتبطة بموجة الحر
تاريخ النشر: 20 يوليو 2022 13:34 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2022 15:35 GMT

رئيس الوزراء الإسباني: أكثر من 500 وفاة مرتبطة بموجة الحر

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الأربعاء، خلال رحلة إلى أراغون، المنطقة الشمالية من البلاد المتضررة من الحرائق، إن موجة الحر التي ضربت البلاد لنحو عشرة

+A -A
المصدر: رويترز

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الأربعاء، خلال رحلة إلى أراغون، المنطقة الشمالية من البلاد المتضررة من الحرائق، إن موجة الحر التي ضربت البلاد لنحو عشرة أيام تسبّبت بمقتل ”أكثر من 500 شخص“.

وأضاف سانشيز أنه ”خلال موجة الحر، توفي أكثر من 500 شخص بسبب ارتفاع درجات الحرارة، بحسب بيانات“، في إشارة إلى تقديرات الوفيات الزائدة التي نشرها معهد الصحة العامة.

والثلاثاء، قالت خدمة ”كوبرنيكوس“ لمراقبة الغلاف الجوي التابعة للاتحاد الأوروبي، إن ”حرائق الغابات في إسبانيا والمغرب أدت إلى المزيد من انبعاثات الكربون، خلال الشهرين الحالي والماضي، مقارنة مع الفترة نفسها في الأعوام السابقة منذ 2003“.

واجتاحت حرائق الغابات أجزاء من جنوب أوروبا وشمال أفريقيا؛ مما أسفر عن مقتل مئات الأشخاص وأجبر الألوف على إخلاء منازلهم، كما أدى إلى حدوث تلوث وانبعاث غازات الاحتباس الحراري الضارة بالصحة.

وتسببت الحرائق في إسبانيا في خروج 1.3 مليون طن من انبعاثات الكربون في الفترة من حزيران/ يونيو إلى 17 تموز/ يوليو، وهي أعلى كمية تخرج في تلك الفترة في أي عام سابق منذ أن بدأت مجموعة كوبرنيكوس في تسجيل البيانات العام 2003.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك