منوعات

كويتيون يعرضون "مكافأة" للعثور على الطفل المفقود صقر المطيري
تاريخ النشر: 08 يوليو 2022 12:45 GMT
تاريخ التحديث: 10 يوليو 2022 14:58 GMT

كويتيون يعرضون "مكافأة" للعثور على الطفل المفقود صقر المطيري

عرض متطوعون كويتيون ضمن حملة للعثور على الطفل المفقود منذ نحو أسبوع صقر نايف المطيري، "مكافأة" لكل من يدلي بمعلومات تسهم بالوصول إليه. وكان الناشط السياسي،

+A -A
المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

عرض متطوعون كويتيون ضمن حملة للعثور على الطفل المفقود منذ نحو أسبوع صقر نايف المطيري، ”مكافأة“ لكل من يدلي بمعلومات تسهم بالوصول إليه.

وكان الناشط السياسي، المعروف في حسابه على ”تويتر“ باسم ”شعبوي“، قد عرض مكافأة شخصية منه لمن يدلي بمعلومات عن الطفل المطيري.

وقال في تغريدة له: ”أي شخص يملك معلومة مفيده ممكن توصلنا لمكان هالطفل له مكافآة ماليه مني شخصيا… وأعِده أني راح أوصل المعلومة دون ذكر اسمه.. كلمني بالخاص وابشر بعزك“.

ولفت ”شعبوي“ إلى أن ”إخفاء أي معلومة عن الطفل تعد جريمة باسم القانون“.

2022-07-صقر3

بدوره، وجه الحقوقي أحمد الميموني، شكره لـ“الشعبوي“، مشددا على أنه ”سيمنح كذلك بدوره مكافأة لمن يدلي بأي معلومات عن الطفل“.

2022-07-صقر2

وكتب الميموني في تغريدته عبر حسابه في موقع ”تويتر“: ”شكرا للمغرد الإنساني شعبوي على هالبادرة الطيبة وأنا أيضا أي شخص يعطينا معلومة أو مكان يدل على مكام الطفل. #صقر_نايف_المطيري له مني مكافأة ماليه فوق مكافأة أخوي شعبوي ادخل بحساب وهمي واحنا نوصلها دون ذكر اسمك“.

هذا وشارك مواطنون وشخصيات بارزة في عملية البحث عن الطفل صقر نايف المطيري.

وكتب المحامي ”صلاح العلاح“ عبر حسابه: ”الطفل #صقر_نايف_المطيري مفقود نتمنى من أبناء المنطقة العاشرة والفرق التطوعية البحث في بر الأحمدي وجنوب الصباحية وبإذن الله في شباب اليوم الساعة 6 راح يتطوعون للبحث عن الطفل بس يحددون المكان ونبلغ اللى حابين يشاركون“.

2022-07-صقر

فيما تساءل آخرون عن سبب عدم تحرك وزارة الداخلية إلى الوقت الحالي في قضية الطفل صقر المطيري.

2022-07-صقر1

بدورها، نشرت صحيفة ”اعتماد نيوز“ المحلية، معلومات مخالفة للمعلومات المتداولة بشأن فقدان الطفل، قالت إنها من مصدر أمني وتكشف تفاصيل عن قضية صقر نايف المطيري.

وحسب المصدر الذي نقلت عنه الصحيفة، فإن ”الطفل صقر فقد في ذات اليوم الذي تم اعتقال والدته فيه على اختلاف الرواية المنشورة، أي أنه فقد منذ 20 يوما وليس منذ يوم الإعلان عن فقده قبل نحو أسبوع“، مبينا أنه ”تم تفريغ جميع الكاميرات، حيث قالت والدته إنها تواجدت فيها معه“.

وأضاف أن ”والدته كانت في إحدى الدوائر الحكومية وفقدته هناك، لكنها خافت من الإبلاغ عن فقدانه، نظرا لوجود قضايا غير قانونية بحقها لدى الأجهزة الأمنية“.

وتابع أن ”الأم لديها 7 أبناء من جنسيات مختلفة من أزواج مختلفين، ولا تملك لهم أي ثبوتيات أو أوراق رسمية، لافتا إلى أن ”والد الطفل المفقود من فئة البدون، وهو في السجن لتنفيذ أحكام بحقه“.

ووفق الصحيفة، فإنه ”سيتم تشكيل فريق أمني للتحقيق مع والدة الطفل، لاستكمال التحريات بشأن اختفائه“، مشيرة – نقلا عن مصدر أمني – أنه ”لم يتم تسجيل أي بلاغ بفقدان الطفل لحد اللحظة“.

وتكتنف قضية ”صقر“، الغموض، إذ إنه وحسب ما يتم تداوله في حسابات إخبارية محلية، فإن الطفل الذي لا يتجاوز عمره 7 أعوام، اختفى، عقب أن رماه شقيقه الأكبر في الشارع برفقة بقية إخوته الأطفال في ظل غياب الأم ووفاة الأب.

وتم العثور على الأطفال وعددهم 3 باستثناء شقيقهم المفقود، من قبل سيدة كويتية آوتهم في منزلها، وأبلغت الجهات الأمنية عن الحادثة للتصرف والبحث عن الطفل الرابع المفقود.

وأوضحت السيدة التي آوت الأطفال في منزلها حتى قدوم قوات الأمن بأن ”الأطفال أبلغوها بأن لهم أخا رابعا مفقودا منذ 4 أيام ولا يعرفون عنه شيئاً“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك