منوعات

السعودية تكرم رجل الأمن عبدالسلام الصنيتان بعد تدخله المسلح في حادثة الدرعية‎‎
تاريخ النشر: 01 يوليو 2022 18:53 GMT
تاريخ التحديث: 01 يوليو 2022 21:20 GMT

السعودية تكرم رجل الأمن عبدالسلام الصنيتان بعد تدخله المسلح في حادثة الدرعية‎‎

كرمت وزارة الداخلية السعودية، رجل مرور يدعى عبدالسلام الصنيتان؛ بعدما نجح في إيقاف قائد سيارة متهور بقوة السلاح قبل أن يتسبب بكارثة لأحد المارة كما حصل في عدة

+A -A
المصدر: الرياض - إرم نيوز

كرمت وزارة الداخلية السعودية، رجل مرور يدعى عبدالسلام الصنيتان؛ بعدما نجح في إيقاف قائد سيارة متهور بقوة السلاح قبل أن يتسبب بكارثة لأحد المارة كما حصل في عدة حوادث تفحيط سابقة في المملكة.

وحصل رجل المرور الشاب على مكافئة مالية وشهادة شكر رسمية على موقفه الذي أشاد به كثير من السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي التي شهدت أيضًا انتقاد البعض لطريقة تدخل الصنيتان المسلح في حادثة تفحيط لا تستوجب ذلك على حد وصفهم.

وأظهر مقطع فيديو وصور تداولها مغردون سعوديون كثر في تويتر، تكريم الشرطي الصنيتان من قبل مدير شرطة منطقة الرياض، اللواء فهد بن زيد المطيري، ومدير إدارة مرور منطقة الرياض المكلف، العميد محمد برجس الدوسري.

وأشار مدونون سعوديون لتكريم آخر للصنيتان عندما كان في مقاعد الدراسة عام 2013، لحسن تلاوته القرآن الكريم في الإذاعة المدرسية بمدرسته.

وكان مقطع فيديو للحادثة قد أظهر قائد السيارة وهو يقودها بسرعة جنونية ويتمايل بها في مكان عام بمحافظة الدرعية في منطقة الرياض، عندما داهمته سيارة مرور وتوقفت أمام سيارته.

وسرعان ما نزل الشرطي الصنيتان من سيارة الشرطة مشهرًا سلاحه نحو سيارة المفحط وطالبًا من قائدها التوقف والنزول، وهو ما استجاب له السائق مرعوبًا.

وتلقى رجل المرور سيلًا من عبارات الدعم والإشادة بتصرفه الذي منع حادثًا محتملًا فيما لو واصل المفحط قيادة سيارته بتلك الطريقة الجنونية.

وقال عبدالرحمن اللاحم، وهو محامٍ سعودي بارز، في وصف تصرف الصنيتان: ”رجل الأمن هذا؛ بطل، استخدم سلطته القانونية في إيقاف مجرم ممكن يتسبب في قتل نفسه وقتل الآخرين … هذا العسكري الشاب فخر للبزة التي يلبسها والشعار الذي على صدره“.

وقال المرور السعودي إنه تمت إحالة السائق المتهور إلى الهيئة المرورية لتطبيق العقوبات المقررة نظامًا بحقه.

والتفحيط، هو قيادة السيارة بطريقة استعراضية وجنونية تعتمد على السرعة الفائقة، ويلجأ هواة التفحيط في السعودية، لممارسة رياضتهم الخطرة في الطرقات العامة، حيث يتجمع جمهور كبير لمتابعة المتسابقين، وكثيرًا ما ينتهي الأمر بحوادث أليمة.

ورغم العقوبات القانونية التي تصل حد السجن والغرامة، والجهود الأمنية المبذولة ووضع المطبات الاصطناعية والحواجز الإسمنتية داخل المساحات السكنية، وتوعية وتثقيف المجتمع بسلبياتها للمساهمة في الحد من انتشارها، إلا أن هذه الظاهرة ظلت منتشرة رغم تراجعها بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك