منوعات

الأردن.. ما سبب كارثة تسرب غاز الكلورين في العقبة؟
تاريخ النشر: 27 يونيو 2022 19:16 GMT
تاريخ التحديث: 27 يونيو 2022 20:12 GMT

الأردن.. ما سبب كارثة تسرب غاز الكلورين في العقبة؟

اعتبرت نقابة المهندسين الأردنيين أن ما وصفته بغياب تدابير سلامة العمليات الكيميائية في نقل المواد السامة، أدى إلى حادثة تسرب غاز الكلورين السام في مدينة العقبة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

اعتبرت نقابة المهندسين الأردنيين أن ما وصفته بغياب تدابير سلامة العمليات الكيميائية في نقل المواد السامة، أدى إلى حادثة تسرب غاز الكلورين السام في مدينة العقبة الواقعة جنوبي المملكة.

وأوضحت النقابة، في بيان نشرته عبر حسابها في فيسبوك، أن ”المتابعات الأولية لحادثة سقوط وتحطم خزان مواد كيميائية، عصر الإثنين، في ميناء العقبة، تشير إلى غياب تدابير سلامة العمليات الكيميائية في نقل المواد السامة“.

وأضاف البيان أن ”تسجيلات الفيديو تشير إلى أن رافعة الخزان لم تكن مناسبة للحمل، أو عملية الربط للحمالات لم تكن مقدرة هندسيا، ولم تراع حساسية المادة المنقولة ما أدى إلى سقوطها على ظهر السفينة وتسرب غاز الكلور حسب التقديرات الأولية“.

وكانت صور ومقاطع فيديو متداولة للرافعة التي سقط منها صهريج معبأ بمادة الكلورين السامة في مدينة العقبة جنوبي الأردن أثارت تساؤلات حول معايير السلامة المتبعة في ميناء العقبة.

وأظهر مقطع فيديو لحظة سقوط الصهريج بعد انقطاع الحبل الذي كان يحمله، فيما أظهرت صور للرافعة عقب الانفجار الحبال وهي مقطوعة.

2022-06-4ba56dcd-f3ac-4caa-ae4a-2370460ef861

ونقل بيان نقابة المهندسين عن عضو مجلس النقابة ورئيس الشعبة الكيميائية المهندس محمد المحاميد قوله إن الحادثة ”كشفت مدى أهمية مراعاة السلامة للعمليات الكيميائية والصناعية، في مختلف مراحل التصنيع والتوريد“.

ورأى أن ”خللا في دعامات حمل الخزان تسبب بسقوطه مباشرة وتحطمه وتعريض عشرات العاملين في الميناء لخطر غاز الكلور الحارق، الذي أودى بحياة أرواح ثمينة خسرناها لغياب اهتمامنا في أدق التفاصيل“، بحسب قوله.

وشدد المحاميد على أن هذه الحادثة ”يجب أن تكون درسا لكافة العاملين في قطاع صناعة الكيماويات تحديدا أن مستوى الخطورة في هذه العمليات مرتفع ويتطلب دقة وخبرة عالية لتجنب المساس بالصحة المهنية للعاملين في مختلف المواقع“.

وأثارت صور الحبال المقطوعة الكثير من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب نقيب الجيولوجيين الأسبق بهجت العدوان، عبر حسابه في فيسبوك: ”لهذا يتم فحص قدرة حبال التحميل الخاصة بالونشات من خلال برنامج زمني معتمد للتأكد من صلاحيتها وقدرتها على حمل الأوزان وفحص أي تلف فيها“.

وأضاف العدوان في تدوينته: ”نعم هذه فحوصات مكلفه نوعا ما ولكنها أساسية لضمان سلامة المعدات“.

2022-06-4ba56dcd-f3ac-4caa-ae4a-2370460ef861-1

وتساءل في تدوينة أخرى: ”أين عامل السلامة من حبال الرافعة؟“.

وبحسب دائرة الأزمات في الأردن، أدى سقوط وانفجار صهريج يحتوي على غاز الكلورين، إلى وفاة 12 شخصا، وإصابة 260، بينهم أردنيون وأجانب، ويتلقى 123 شخصا منهم العلاج في المستشفيات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك