منوعات

بيان: "خطأ في التقدير" تسبب بانزلاق طائرة "الخطوط السعودية" في مانيلا
تاريخ النشر: 21 يونيو 2022 11:05 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2022 12:55 GMT

بيان: "خطأ في التقدير" تسبب بانزلاق طائرة "الخطوط السعودية" في مانيلا

عزت هيئة طيران مانيلا الدولي حادثة انزلاق طائرة الخطوط السعودية وخروجها عن مسارها بعد هبوطها في الفلبين، أمس الإثنين، إلى وجود "خطأ ظاهر في التقدير". وبحسب موقع

+A -A
المصدر: إرم نيوز

عزت هيئة طيران مانيلا الدولي حادثة انزلاق طائرة الخطوط السعودية وخروجها عن مسارها بعد هبوطها في الفلبين، أمس الإثنين، إلى وجود ”خطأ ظاهر في التقدير“.

وبحسب موقع ”إنكويرر“ المحلي، ذكرت ”طيران مانيلا“ أن هناك ”على ما يبدو، وبناء على الموقف، خطأ في التقدير، يمكن أن يكون السبب وراء انحراف الطائرة عن مسارها“.

وشدد مدير هيئة طيران مانيلا، إيدي مونريال، على أن ”التحقيقات لا تزال مستمرة، ولا يمكن الاعتماد تماما على هذه النتيجة“.

وقال مونريال: ”يجب أن يتم التحقق من صحة ذلك من قبل وحدة التحقيق“.

وبناء على تقرير الحادث، فإن ستة من تروس الهبوط الأيمن للطائرة تجاوزت المنطقة العشبية من الجزء النهائي المخصص لسيارات الأجرة.

وتمكن جميع ركاب الرحلة البالغ عددهم 420 وطاقمها من الخروج بسلام من الطائرة دون أن يصابوا بأي أذى.

وتمت إعادة جدولة رحلة العودة لطائرة الخطوط السعودية إلى الرياض، نظرا لحاجة الطائرة إلى فحص دقيق قبل الإقلاع مرة أخرى.

ولم تذكر هيئة طيران مانيلا تفاصيل عن ”الخطأ التقديري“، لكن أحد نشطاء موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، نقل عن مصدر في ”أرصاد مطار مانيلا“، بأن السبب كان ”خطأ من برج المراقبة“.

وقال المغرد، الذي يدعى عبدالرحمن سعد الحارثي، إن ”إرصاد مطار (نينوي أكينو) الدولي أرسل المعلومات إلى البرج، وفق قوانين الطيران، فأخطأ البرج في إعطاء معلومات عن اتجاه وقوة الرياح لقائد الطائرة، لضمان هبوط الطائرة بشكل آمن دون أن تدفعها الرياح إلى خارج المدرج، الأمر الذي أدى لانزلاق الطائرة“.

2022-06-الحارثي

وأرفق ”الحارثي“ مقطع فيديو يوثق انزلاق الطائرة خارج مسار المدرج المخصص لها.

وكانت الخطوط السعودية قد أوضحت في بيان لها، أمس الإثنين، تفاصيل حادثة انزلاق طائرة تابعة لها، بعد هبوطها في العاصمة الفلبينية مانيلا.

وقالت ”الخطوط السعودية“ إن ”طائرتها من طراز بوينج 777 المتجهة من الرياض إلى مانيلا، أمس الإثنين، وبعد هبوطها بسلام في مطار ”نينوي أكينو“ الدولي في العاصمة الفلبينية، انزلقت خارج المسار المؤدي إلى الصالة وتوقفت في المنطقة الرملية“.

وأكدت الشركة أنه ”تم إنزال جميع المسافرين وطاقم الطائرة بسلام دون حدوث أي إصابات“.

وأضافت أنه ”تم نقل الطائرة إلى موقفها المخصص، وهي تخضع للتقييم الفني لدى الجهات المختصة، استعدادا لعودتها إلى الخدمة بعد التأكد من سلامتها“.

وكانت الطائرة تقل على متنها 420 من المسافرين وطاقم الطائرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك