منوعات

وفاة الطفل الإماراتي سلطان المقبالي بعد سقوطه في بئر
تاريخ النشر: 26 مارس 2022 7:04 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2022 10:40 GMT

وفاة الطفل الإماراتي سلطان المقبالي بعد سقوطه في بئر

تفاعل إماراتيون على نطاق واسع، اليوم السبت، مع خبر وفاة الطفل سلطان المقبالي، البالغ من العمر 3 سنوات، وذلك بعد سقوطه في بئر في محيط منزله على ما يبدو في مدينة

+A -A
المصدر: سماح المغوش - إرم نيوز

تفاعل إماراتيون على نطاق واسع، اليوم السبت، مع خبر وفاة الطفل سلطان المقبالي، البالغ من العمر 3 سنوات، وذلك بعد سقوطه في بئر في محيط منزله على ما يبدو في مدينة العين.

وكانت هيئة الدفاع المدني في أبوظبي قد أعلنت في بيان لها وفاة الطفل ”المقبالي“، اليوم السبت، وذلك بعد تلقيها بلاغًا، أمس الجمعة، عن سقوطه.

وذكرت عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أن ”الهيئة تلقت بلاغًا عن سقوط طفل يبلغ 3 سنوات من العمر في بئر على عمق 72 مترًا بمنطقة الظاهر في العين“.

وأكدت في البيان أنه منذ تلقي البلاغ باشرت فرق الدفاع مهامها في محاولة لإنقاذ الطفل وانتشاله، إلا أنه فارق الحياة.

ودعت الهيئة السكان للتأكد من ردم أية آبار أو حفر في محيط المنازل أو المناطق القريبة منها حرصاً ووقاية للأطفال وحفاظاً على سلامتهم وعدم تعريضهم للخطر.

2022-03-Untitled24654675685

ونعى طيف واسع من المغردين في الإمارات الطفل الراحل، فقال ”بن سعيد“: ”اللهم عوّض طفولته في جنان لا تفنى، ربي كما أخذته طاهرًا صغيرًا اجعله طيرًا من طيور الجنة، وشفيعًا لوالديه“.

2022-03-ain1

وعلقت أخرى تدعى ”شادن“ بتأثر: ”ياحزن قلبي عليك، اللهم اربط على قلوب أهله وأحبائه، وهوّن عليهم في مصابهم، إنا لله وإنا إليه راجعون“.

2022-03-ain2

وكان مواطنون قد تناقلوا بتأثر وحزن تفاصيل عن حادثة سقوط الطفل عبر موقع التواصل ”تويتر“، إذ تداولوا عبارات: ”بابا متى بتطلعني“، ”بابا طلعني ما أشوف“، وقيل إنها تعود للطفل بعد سقوطه في البئر وهو يستنجد بوالده لإخراجه.

وكتب مغرد: ”(بابا متى بتطلعني)، (بابا طلعني ما أشوف)، كلمات ستظل للأبد، ما أصعب شعور العجز وأنت تسمع وترى بعينيك كل شيء، يارب هوّن على والديه، يارب صبّر والده المكسور، واجبر خاطره، يارب نناجيك فأنت السميع المجيب. #سلطان_المقبالي“.

2022-03-ain3

وتأتي هذه الحادثة بعد حوادث مشابهة لسقوط أطفال في آبار، كان أبرزها حادثة سقوط الطفل المغربي ”ريان“ في بئر في محيط منزله، والتي حظيت باهتمام عالمي وعربي مكثف.

وفي مطلع فبراير/ شباط الماضي، سقط الطفل ريان (5 سنوات) في قاع بئر جافة، وعُثر عليه ميتًا بعد 5 أيام من جهود شاقة بذلتها فرق الإنقاذ لإخراجه من البئر.

وفي ذات الشهر، أعلن مسؤولون من حركة ”طالبان“ في أفغانستان عن وفاة طفل علق في بئر عميقة وجافة جنوب شرق البلاد.

وعمل أفراد الإنقاذ في حينها لمحاولة الوصول إلى طفل يبلغ من العمر 5 سنوات عالق في بئر عميقة وجافة جنوب شرق أفغانستان، لكن الأرض الصخرية الوعرة عرقلت تقدمهم، بحسب ما ذكر مصدر في الشرطة.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك