منوعات

عُثر على بقايا بطاقات هوية.. الصين تبحث عن ضحايا الطائرة المنكوبة
تاريخ النشر: 22 مارس 2022 12:01 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2022 13:35 GMT

عُثر على بقايا بطاقات هوية.. الصين تبحث عن ضحايا الطائرة المنكوبة

أعلنت الجهات الرسمية الصينية قيام فرق الإنقاذ بالبلاد بتمشيط منحدرات جبلية تكسوها الغابات الكثيفة في جنوب الصين يوم الثلاثاء، بحثا عن ضحايا وتسجيلات بيانات

+A -A
المصدر: رويترز

أعلنت الجهات الرسمية الصينية قيام فرق الإنقاذ بالبلاد بتمشيط منحدرات جبلية تكسوها الغابات الكثيفة في جنوب الصين يوم الثلاثاء، بحثا عن ضحايا وتسجيلات بيانات طائرة ”تشاينا إيسترن“ التي تحطمت أمس الإثنين وعلى متنها 132 شخصا.

وتناثرت أجزاء من الطائرة وهي من طراز بوينج 800-737 بين الأشجار التي أحرقتها النيران بعد وقوع أول حادث تحطم لطائرة تجارية صينية منذ عام 2010.

من جهتها، قالت وسائل الإعلام الرسمية ”إنه شوهدت أيضا بقايا محترقة لبطاقات هوية وحافظات نقود“.

وكانت الطائرة متجهة من مدينة كونمينغ عاصمة إقليم يونان، بجنوب غرب الصين، إلى قوانغشي، عاصمة إقليم قوانغدونغ عندما هوت فجأة من ارتفاع التحليق وتحطمت في جبال قوانغشي قبل أقل من ساعة من موعد هبوطها المقرر.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إنه ليس من المستبعد مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة واصفة الوضع بأنه ”قاتم“.

وأضافت أن الجبال تحيط بموقع التحطم من ثلاث جهات ولا يوجد سوى ممر واحد صغير يتيح الوصول إليه، وتشير توقعات الأرصاد إلى هطول أمطار في المنطقة هذا الأسبوع، وأظهرت صور بثها التلفزيون الرسمي حفارات تشق طريقها إلى الموقع اليوم.

وفي وقت سابق أظهرت لقطات مصورة من صحيفة الشعب اليومية، ”الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي الحاكم“، فرق البحث والإنقاذ وقوات أمن وهم يتسلقون التلال المغطاة بالأشجار ويضعون علامات في أي مكان يعثرون فيه على الحطام.

وذكر التلفزيون الرسمي أن فريق تحقيق أرسله مجلس الوزراء سيقدم تفاصيل عن جهود البحث والإنقاذ والمساعي الرامية للعثور على الصندوقين الأسودين للطائرة في مؤتمر صحفي سيعقد مساء اليوم.

ومن شأن العثور على مسجل الصوت لقمرة القيادة أن يكشف عن السبب وراء وقوع الحادث.

ويعود تاريخ آخر حادث جوي كبير في الصين إلى شهر آب/ أغسطس 2010، وقد أسفر عن مقتل 42 شخصا.

وكان سجل السلامة لصناعة الطيران في الصين من بين الأفضل في العالم على مدى السنوات العشر الماضية.

ويتمتع طراز بوينغ 800-737 الذي تحطمت إحدى طائراته أمس بسجل أمان جيد، وهو السابق على طراز 737 ماكس الذي تم إيقافه عن الطيران في الصين منذ أكثر من 3 سنوات بعد حادثتين داميتين في عام 2018 في إندونيسيا و2019 في إثيوبيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك