منوعات

مقتل 8 متزلجين في 3 انهيارات ثلجية بالنمسا
تاريخ النشر: 05 فبراير 2022 21:30 GMT
تاريخ التحديث: 06 فبراير 2022 2:30 GMT

مقتل 8 متزلجين في 3 انهيارات ثلجية بالنمسا

قالت الشرطة، اليوم السبت، إن أحد المتزلجين على الجليد لقي حتفه وأُصيب أربعة آخرون، في انهيار ثلجي غرب النمسا، بعد يوم من مقتل سبعة متزلجين آخرين في انهيارين

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قالت الشرطة، اليوم السبت، إن أحد المتزلجين على الجليد لقي حتفه وأُصيب أربعة آخرون، في انهيار ثلجي غرب النمسا، بعد يوم من مقتل سبعة متزلجين آخرين في انهيارين بنفس المنطقة؛ نتيجة سقوط كثيف للثلوج أعقبه ارتفاع في درجات الحرارة، مما عرض المنطقة لظروف خطيرة على نحو غير معتاد.

وقال تلفزيون (أو.آر.إف) النمساوي إن ضحية الانهيار الثلجي الذي وقع السبت هو أحد سكان بلدية شميرن بولاية تيرول، ويبلغ من العمر 58 عاما.

وأضافت الشرطة أن مرشدا نمساويا (42 عاما) وأربعة متزلجين سويديين، جميعهم رجال في العقد الخامس من العمر، لقوا حتفهم، أمس الجمعة، في المنطقة ذاتها على أثر وقوع انهيار قرب بلدة سبيس الواقعة على الحدود مع سويسرا.

وتابعت قائلة إن عضوا آخر في نفس المجموعة، وهو سويدي يبلغ من العمر 43 عاما، تمكن من الاتصال هاتفيا طلبا للنجدة وجرى إنقاذه.

وحذر المسؤولون المتزلجين الذين ينجذبون إلى جبال الألب وسط طقس جيد من أنه حتى الهزات الطفيفة قد تؤدي إلى الانهيار الثلجي.

ولقي متزلجان نمساويان آخران حتفهما في حادث ثالث.

وأشارت الشرطة إلى أن خدمات الطوارئ عثرت على جثتي المتزلجين النمساويين، وهما امرأة تبلغ من العمر 61 عاما، ورجل يبلغ من العمر 60 عاما، عند الساعة 12:40 صباح السبت (23:40 بتوقيت غرينتش يوم الجمعة)، بعدما أبلغ أقاربهما بانقطاع الاتصال بهما.

وكان الزوجان قد انطلقا في منطقة تيرول بعد ظهر يوم الجمعة، وأبلغ الرجل جهة اتصال عبر الهاتف في الساعة 3:30 مساءً (1430 بتوقيت غرينتش) أنهما وصلا إلى قمة بريتيج التي يبلغ ارتفاعها 1868 مترًا (6129 قدمًا). كان هذا آخر اتصال بهما.

وقالت الشرطة في بيان: ”بعد أن تعذر الوصول إليهما، أجرى الأقارب مكالمة طوارئ حوالي الساعة 9:40 مساءً“.

وفي السنوات الأخيرة، قُتل ما يقرب من 20 شخصًا في المتوسط ​​سنويًا؛ بسبب الانهيارات الثلجية في النمسا.

وكان الموسمان الأخيران أقل فتكًا؛ لأن جائحة فيروس كورونا قللت من عدد المتزلجين بشكل عام بسبب إجراءات العزل وحظر السفر، وهي إجراءات اتبعتها الكثير من الدول عبر العالم للحد من انتشار الفيروس، ما كان له أثر بارز في الحد من الحركة السياحية، وانخفاض عدد القادمين لمنطقة جبال الألب للتزلج والمغامرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك