منوعات

21 ألف إصابة بحوادث سير  خلال عطلة "النوروز" في إيران
تاريخ النشر: 26 مارس 2021 17:29 GMT
تاريخ التحديث: 31 مارس 2021 15:30 GMT

21 ألف إصابة بحوادث سير خلال عطلة "النوروز" في إيران

أعلنت منظمة الطوارئ الإيرانية، الجمعة، إصابة أكثر من 21 ألف شخص في عموم البلاد؛ نتيجة حوادث السير فقط خلال عطلة عيد النوروز، التي بدأت في 15 مارس/ آذار وحتى يوم

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أعلنت منظمة الطوارئ الإيرانية، الجمعة، إصابة أكثر من 21 ألف شخص في عموم البلاد؛ نتيجة حوادث السير فقط خلال عطلة عيد النوروز، التي بدأت في 15 مارس/ آذار وحتى يوم الخميس.

وقال مجتبى خالدي المتحدث باسم منظمة الطوارئ: إن ”منظمة الطوارئ نفذت 126 ألفا و845 مهمة خلال فترة عيد النوروز، منها 20 ألفا و278 مهمة تتعلق بحوادث السير“.

2021-03-خالدی

وأضاف خالدي: ”المنظمة استقبلت 21 ألفا و405 أشخاص مصابين نتيجة حوادث السير، منها 4 آلاف و644 مصاباً تمت معالجتهم في الموقع، وتم نقل 16 ألفا و761 شخصاً إلى المستشفيات“.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن أكثر المصابين بحوادث السير كانوا من أهالي العاصمة طهران، حيث بلغ عدد الإصابات 2539 حالة، تلتها محافظة خراسان بـ1683 إصابة.

ارتفاع عدد حوادث السير 

بدوره، أعلن رئيس منظمة الطوارئ الإيرانية، بير حسين كوليوند، أن حوادث السير ارتفعت بنسبة 65% في عيد النوروز، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

 

2021-03-13951127092958277100130510

من جانبه، أعلن علي رضا قدمي قائد شرطة المرور في محافظة مازندران شمال إيران، الجمعة، ارتفاع نسبة الحوادث المميتة على طرق مازندران في عيد النوروز بنسبة 60 %، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وقال قدمي: ”منذ بداية العام الإيراني، الأحد الماضي، توفي 17 شخصًا بسبب حوادث الطرق في هذه المحافظة“.

2021-03-580723_519

وكشف قدمي ارتفاع الإصابات على الطرق السريعة المؤدية إلى مازندران خلال عطلة النوروز بنسبة 70 %، مبينا أن الأسباب الرئيسية لوقوع تلك الحوادث الأخطاء البشرية وعدم الالتزام بالإجراءات القانونية والسلامة.

وكانت أكثر حوادث السير دموية منذ بداية العام الإيراني الجديد قد وقعت على الطريق الرابط بين مدينتي زاهدان وخاش في إقليم سيستان وبلوشستان؛ إثر اصطدام 3 مركبات أسفرت عن مصرع 14 شخصاً بينهم 8 أطفال.

وتعد إيران واحدة من أكثر الدول دموية في المنطقة في حوادث السير، وعادةً ما يزداد عدد الوفيات في حوادث السير خلال عطلة النوروز.

ووفقا لآخر تقرير صادر عن منظمة الطب الشرعي الإيرانية حول حوادث الطرق في البلاد، والذي تم نشره في أواخر كانون الأول/ ديسمبر الماضي، فقد توفي 9417 شخصاً خلال 7 أشهر في عموم أرجاء البلاد.

وتعتبر شرطة المرور الإيرانية أن العوامل البشرية ومشاكل الطرق والعيوب الفنية للمركبات أهم الأسباب وراء ارتفاع عدد الإصابات الناجمة عن حوادث الطرق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك