منوعات

القبطان المصرية مروة السلحدار تكشف حقيقة تورطها في حادث السفينة الجانحة بقناة السويس
تاريخ النشر: 24 مارس 2021 15:30 GMT
تاريخ التحديث: 25 مارس 2021 5:46 GMT

القبطان المصرية مروة السلحدار تكشف حقيقة تورطها في حادث السفينة الجانحة بقناة السويس

قالت القبطان المصرية مروة السلحدار، اليوم الأربعاء، إنه لا صحة للأنباء المتداولة حول علاقتها بالسفينة الجانحة في قناة السويس، والتي تسببت في تعطيل الحركة

+A -A
المصدر: محمود قاروم - إرم نيوز

قالت القبطان المصرية مروة السلحدار، اليوم الأربعاء، إنه لا صحة للأنباء المتداولة حول علاقتها بالسفينة الجانحة في قناة السويس، والتي تسببت في تعطيل الحركة الملاحية بالقناة.

وشهدت الساعات الماضية حالة كبيرة من الجدل، بعد انتشار  مجموعة من الصور  والمنشورات عن القبطان المصرية مروة السلحدار، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تُشير إلى تورطها في حادث سفينة الحاويات الجانحة بقناة السويس.

وأوضحت القبطان المصرية، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أنها على درجة ضابط أول بحري، وتعمل على سفينة ”عيادة 4″، التابعة لهيئة السلامة البحرية بالأكاديمية البحرية بالإسكندرية.

ولفتت إلى أنه تم ”فبركة“ عنوان حوار لها مع موقع ”عرب نيوز“، ضمن احتفالات بالمرأة في شهر مارس، ومرفقة بعبارات سخرية منها، واتهام لها بأنها كانت تقود السفينة وتسببت في الحادث على غير الحقيقة.

وأشارت إلى أنها ستتخذ الإجراءات القانونية حيال من يقف وراء ترويج هذه الشائعات وإلصاق الاتهامات بها، وتحريف الكلام بهذا الشكل، فور التوصل إليه.

يذكر أن حركة الملاحة في قناة السويس، أحد أكثر طرق التجارة البحرية ازدحاما في العالم، تعطلت بسبب سفينة حاويات عملاقة علقت أثناء عبورها الممر المائي الذي يربط بين البحرين الأحمر والمتوسط.

وأظهر مقطع فيديو سفينة الشحن التايوانية العملاقة ”إم في إيفر غيفن“ البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا عالقة في القناة، وقد أوقفت حركة العبور بالكامل، في حين بدت حفارات تحاول تخليصها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك