منوعات

سائح صيني ينهي حياته بعاصمة الانتحار في المغرب‎
تاريخ النشر: 24 مارس 2021 1:00 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2021 6:45 GMT

سائح صيني ينهي حياته بعاصمة الانتحار في المغرب‎

وضع سائح صيني حدا لحياته يوم الثلاثاء 23 آذار/مارس بمدينة شفشاون شمال المغرب، وهي المدينة التي أصبحت تعرف بعاصمة الانتحار بالمملكة، حيث أقدم السائح على إلقاء

+A -A
المصدر: أمينة بنيفو- إرم نيوز

وضع سائح صيني حدا لحياته يوم الثلاثاء 23 آذار/مارس بمدينة شفشاون شمال المغرب، وهي المدينة التي أصبحت تعرف بعاصمة الانتحار بالمملكة، حيث أقدم السائح على إلقاء نفسه من شرفة الشقة السكنية بالطابق الرابع، التي استأجرها منذ حوالي أسبوع، بحسب مصادر محلية.
ولا يعرف للآن السبب الذي دفع هذا السائح للانتحار.
وتم نقل الجثة إلى مستشفى المدينة وفتح تحقيق في الحادثة.
الخبر أثار حيرة المتصفحين المغاربة، الذين بدأوا يتحدثون عن لعنة لا تفسير لها بهذه المدينة التي تتميز بجمال خلاب.
وتسجل شفشاون أعلى نسب انتحار بالمغرب، ويكاد لا يمر أسبوع واحد دون أن يقدم أحد سكانها أو أكثر على الانتحار، من الجنسين ومن مختلف الأعمار.
وغالبا ما يفسر المتابعون الأمر بالجانب الاقتصادي والاجتماعي، لغياب الأنشطة المدرة للدخل في المدينة باستثناء السياحة الصيفية، وكذلك لغياب فضاءات للشباب، ما يحول المدينة الصغيرة إلى فضاء مغلق يضغط عليهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك