منوعات

انتحار طفل كويتي متأثراً بلعبة إلكترونية
تاريخ النشر: 09 مارس 2021 16:21 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2021 18:40 GMT

انتحار طفل كويتي متأثراً بلعبة إلكترونية

فارق طفل كويتي يبلغ من العمر 8 سنوات الحياة، عقب ربط "عقال" حول عنقه وتعليق نفسه بنافذة في منزل عائلته بمنطقة سعد العبد الله في محافظة الجهراء. ووفقاً لحسابات

+A -A
المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

فارق طفل كويتي يبلغ من العمر 8 سنوات الحياة، عقب ربط ”عقال“ حول عنقه وتعليق نفسه بنافذة في منزل عائلته بمنطقة سعد العبد الله في محافظة الجهراء.

ووفقاً لحسابات إخبارية محلية، فإن الطفل أقدم على تعليق نفسه بهذه الطريقة ”تأثراً بإحدى الألعاب الإلكترونية، وقد حاولت أسرته إنقاذه وإسعافه إلا أنه فارق الحياة“.

وقال مصدر أمني لصحيفة ”الراي“ الكويتية إن التحقيقات الأولية مع ذوي الطفل بينت أنه ”قام بربط نفسه بالعقال في ديوانية منزل ذويه، وقد تم تسجيل قضية وإحالتها لجهة الاختصاص للوقوف على أسباب الانتحار“.

وسبق أن تسببت ألعاب إلكترونية مثيرة للجدل بانتحار أطفال ومراهقين وشباب في دول مختلفة من العالم، ومنها لعبة ”الحوت الأزرق“ التي تم حجبها في عدد من الدول.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك