منوعات

بعد اجتيازه المحيط الأطلسي وحيدا 3 مرات.. البولندي ألكسندر دوبا يموت على قمة كليمنغارو‎
تاريخ النشر: 24 فبراير 2021 11:18 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2021 13:30 GMT

بعد اجتيازه المحيط الأطلسي وحيدا 3 مرات.. البولندي ألكسندر دوبا يموت على قمة كليمنغارو‎

قضى البولندي ألكسندر دوبا (74 عاما) المعروف باجتيازه المحيط الأطلسي وحيدا على متن قارب كاياك ثلاث مرات آخرها قبل أربع سنوات، بعدما اجتاز جبل كليمنغارو  (شمال

+A -A
المصدر: أ ف ب

قضى البولندي ألكسندر دوبا (74 عاما) المعروف باجتيازه المحيط الأطلسي وحيدا على متن قارب كاياك ثلاث مرات آخرها قبل أربع سنوات، بعدما اجتاز جبل كليمنغارو  (شمال شرق تنزانيا) حسب ما أعلنت عائلته الثلاثاء.

وكتبت العائلة عبر صفحة الرياضي البولندي على فيسبوك ،“ببالغ الأسى نعلمكم بأن راكب الكاياك الكبير ألكسندر دوبا توفي في الـ 22 من شباط/فبراير. لقد مات ميتة مسافر بعدما بلغ أعلى قمة في أفريقيا، كليمنغارو، محققا أحلامه“.

وأفادت معلومات إعلامية، بأن المغامر توفي بعد تسلقه أعلى قمة في أفريقيا (5891,8 متر). وقد أغمي عليه قبيل النزول ولم يستعد وعيه رغم جهود إنعاشه.

وقد اشتُهر المهندس المتقاعد بعدما اجتاز وحيدا ومن دون مساعدة المحيط الأطلسي على متن قارب كاياك ثلاث مرات، أولاها من دكار إلى أكاراو البرازيلية بين تشرين الأول/أكتوبر 2010 وشباط/فبراير 2011، والثانية من لشبونة إلى بورت كانافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية بين تشرين الأول/أكتوبر 2013 ونيسان/أبريل 2014.

وفي الرحلة الثالثة انتقل دوبا من الساحل الشرقي للولايات المتحدة إلى السواحل الفرنسية، وقد اجتاز مسافة 6680 كيلومترا بقوة ذراعيه خلال 111 يوما.

وقال حينها في شريط فيديو بث في صفحته عبر ”فيسبوك“، ”مرحبا أنا الكسندر دوبا في فرنسا وقد قمت رسميا بأولى خطواتي على اليابسة في أوروبا“.

وأضاف بعد وصوله إلى الشاطئ في كونكيه قرب بريست (غرب فرنسا) حيث كان في استقباله عشرات المشجعين ”أنا في وضع جيد وسعيد جدا ببلوغي أوروبا“.

وأبحر دوبا من بارنيغات باي في رحلته الثالثة نيوجيرسي الأمريكية وواجه بحرا هائجا مؤكدا أنه لامس سمكة قرش خلال رحلته.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك