منوعات

وفاة "بروفيسور" المافيا الإيطالية رافاييل كوتولو
تاريخ النشر: 18 فبراير 2021 16:44 GMT
تاريخ التحديث: 18 فبراير 2021 18:25 GMT

وفاة "بروفيسور" المافيا الإيطالية رافاييل كوتولو

فارق زعيم المافيا الإيطالية رافاييل كوتولو، المُلقب بـ"البروفيسور"، الحياة بمستشفى في مدينة بارما شمال إيطاليا، عمن عمر 80 عامًا، قضى أكثر من 57 عامًا منها في السجن. وتوفي "البروفيسور" يوم أمس الأربعاء، في دائرة الاحتجاز

+A -A
المصدر: أمينة بنيفو – إرم نيوز

فارق زعيم المافيا الإيطالية رافاييل كوتولو، المُلقب بـ“البروفيسور“، الحياة بمستشفى في مدينة بارما شمال إيطاليا، عن عمر 80 عامًا، قضى أكثر من 57 عامًا منها في السجن.

وتوفي ”البروفيسور“ يوم أمس الأربعاء، في دائرة الاحتجاز الصحي بمستشفى المدينة، جراء تسمم الدم في تجويف الفم الناتج عن الالتهاب الرئوي الثنائي.

وكوتولو، من مواليد عام 1941 بنواحي مدينة نابولي، تغيرت حياته تماما عندما كان في الـ 22 من العمر وتحديدا في عام 1963، عندما حكم عليه بالسجن المؤبد، لقتله رجلا تعارك معه لأنه تحرش بشقيقته روزيتا.

وكان كوتولو يتمتع بكاريزما عالية وموهبة في نظم الشعر، مما جعل زملاءه من السجناء يلقبونه بـ“البروفيسور“، خصوصًا أنه الوحيد بينهم، الذي كان يعرف القراءة والكتابة.

ولم يعبر كوتولو، الزعيم الدموي لمنظمة ”كامورا الجديدة/Nuova Camorra Organizzata“، في أي لحظة عن ندمه، ولم يبدِ أي تعاون مع السلطات بخصوص دور المنظمة، بحسب موقع ”7/7“ البلجيكي.

وأبرز ما ميز تلك المنظمة، أن رافاييل أنشأها وأدارها من داخل زنزانته، التي قضى أغلب سنوات عمره، واستطاع وضع حد للخلافات والانقسام، الذي كان بين عائلات مافيا ”كامورا“ المعروفة في منطقة نابولي.

وتميزت فترة سيطرته بموجة من الاغتيالات، بلغت في المتوسط 300 عملية في العام الواحد، وامتدت نشاطات منظمته من تهريب السجائر إلى العقود مع الإدارات العمومية، إضافة إلى التعامل مع المصالح السرية في عالم السياسة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك