منوعات

انتحار مراهقين في ظروف متشابهة بمصر.. والسبب "أزمة نفسية"
تاريخ النشر: 27 يوليو 2020 6:31 GMT
تاريخ التحديث: 27 يوليو 2020 8:50 GMT

انتحار مراهقين في ظروف متشابهة بمصر.. والسبب "أزمة نفسية"

شهدت إحدى محافظات صعيد مصر، انتحار مراهقين شنقا، في حادثين منفصلين خلال أقل من 24 ساعة. وتلقت غرفة عمليات النجدة بمديرية أمن قنا جنوبي مصر، إخطارا بانتحار فتاة

+A -A
المصدر: جهاد جمال - إرم نيوز

شهدت إحدى محافظات صعيد مصر، انتحار مراهقين شنقا، في حادثين منفصلين خلال أقل من 24 ساعة.

وتلقت غرفة عمليات النجدة بمديرية أمن قنا جنوبي مصر، إخطارا بانتحار فتاة تبلغ من العمر 14 عاما.

وجرى نقل الطفلة إلى المستشفى الجامعي، وعرضها على الطبيب الشرعي لتشريحها وبيان سبب الوفاة.

وانتقلت قوة أمنية للمستشفى للفحص والتحري، وتبين أن الفتاة تمر بأزمة نفسية دفعتها لإنهاء حياتها شنقا.

أما الواقعة الثانية فكانت بإقدام فتى على الانتحار، بشنق نفسه أيضا، في قرية ”اللطافنة“ التابعة لمركز ”أبوتشت“، شمالي محافظة قنا، بسبب معاناته أيضا من حالة نفسية.

وتلقت الأجهزة الأمنية بلاغا بقيام الفتى جاد فتحي (14 عاما) بالانتحار شنقا داخل غرفة بمنزله، ووصوله للمستشفى جثة هامدة.

وبالتحريات والبحث تبين أن الفتى كان يمر بأزمة نفسية ودخل في حالة اكتئاب، ما دفعه للتخلص من حياته بشنق نفسه داخل منزله.

وأخطرت النيابة العامة في مصر، لتتولى التحقيقات في كل واقعة على حدة، واستدعت ذويهما للاستماع لأقوالهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك