أنباء عن تمرد وإطلاق نار داخل سجن إيراني بسبب كورونا – إرم نيوز‬‎

أنباء عن تمرد وإطلاق نار داخل سجن إيراني بسبب كورونا

أنباء عن تمرد وإطلاق نار داخل سجن إيراني بسبب كورونا

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

أفادت شبكة حقوقية، عن إصابة عدد من السجناء في سجن تبريز المركزي (غربي إيران)، نتيجة إطلاق قوات الأمن النيران عليهم، وذلك احتجاجا من السجناء على عدم الإفراج عنهم خوفا من تفشي فيروس كورونا.

ونقلت شبكة ”حقوق الإنسان لكردستان إيران“ عن مصدر وصفته بالمطلع، أن سجن تبريز المركزي شهد حالة من التمرد لعدد من السجناء القابعين في الزنازين 7 و9، حيث رفضوا استلام الطعام من إدارة السجن، بعد اعتراضهم على استمرار حبسهم رغم قرار القضاء الأخير بالإفراج عن آلاف السجناء خوفا من تفشي فيروس كورونا داخل السجون.

وكشفت الشبكة الحقوقية، أن قوات أمن السجن قامت بالاعتداء على السجناء المحتجين، حيث أطلقت النيران عليهم، ما أسفر عن إصابة ما لايقل عن 7 من السجناء.

لاحقا، نفى حاكم مدينة تبريز، بهروز مهدوي وقوع إطلاق نار في السجن المركزي للمدينة، مؤكدا إن ما حدث هو وقوع حريق في السجن.

وقال مهدوي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، إنه ”لم يتم إطلاق نار أو حدوث اضطرابات في السجن المركزي لمدينة تبريز وإنما ما حدث حريق بسيط“.
وأضاف إن ”الحريق تسبب عن قلق واسع النطاق بين سجناء مدينة تبريز ومسؤولي إنفاذ القانون قاموا بتنفيذ واجباتهم، وأنباء إطلاق النار في سجن تبريز كاذبة“.
وتابع حاكم مدينة تبريز إن حدوث الحريق والدخان في بيئات مغلقة وحساسة مثل السجون تثير قلق السجناء وبالتالي فإن قوات الشرطة في المنطقة كانت في حالة تأهب للسيطرة على الوضع“، لافتا إلى إنه ”لحسن الحظ، لم تقع إصابات وكان الوضع هادئاً في سجن تبريز، وإن سبب الحريق قيد التحقيق“.
وكان القضاء الإيراني قد أعلن في وقت سابق، عن قرار استثنائي بالإفراج عن نحو 80 ألف سجين، وذلك خوفا من تفشي فيروس كورونا في السجون، بعد انتشاره في مختلف أقاليم البلاد.

وكشفت تقارير لنشطاء حقوقيين ووسائل إعلام معارضة في وقت سابق، عن رفض السلطات القضائية الإيرانية الإفراج عن أغلب السجناء السياسيين، رغم الظروف الصحية التي تشهدها السجون في ظل تفشي وباء كورونا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com