"أشباح الموت" تلاحق سكان قرية وتهدد بقاءهم (صور)

"أشباح الموت" تلاحق سكان قرية وتهدد...

#إرم_نيوز

المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

كشفت السلطات السويسرية عن خطط لإجلاء سكان قرية في جبال الألب لأكثر من عقد، تقوم خلالها بتطهير مستودع ذخائر ضخم تحت الأرض يعود للحرب العالمية الثانية، بكلفة تقدر بحوالي مليار دولار.

ويحتوي المستودع، الذي يقع في قرية ”ميثولز“ على بعد حوالي 35 ميلا جنوب العاصمة بيرن، على 3500 طن من الذخيرة ومئات الأطنان من المتفجرات.

وفي عام 1947 توفي 9 أشخاص في القرية، إثر انفجار نصف الترسانة، وتخشى وزارة الدفاع السويسرية حاليا وقوع مأساة ثانية، حذر منها خبراء في هذا المجال أيضا، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وأوضح الخبراء أن خطر حدوث انفجار ثانٍ تم التقليل من أهميته على مدار العقود السابقة، وأن الخطر أصبح الآن ”هائلا“ وأن ”الإخلاء التام“ هو الخيار الأفضل، خصوصا بعد انهيار جزئي في المستودع، حيث أصبحت الآن العديد من المتفجرات مغطاة بالصخور الساقطة.

تجري السلطات حاليا استطلاعا يسأل سكان القرية، البالغ عددهم 170 نسمة، عما إذا كانوا يفضلون الإخلاء لمدة 10 سنوات والعودة بعد الانتهاء من العمل، أو الحصول على المساعدة للانتقال بشكل دائم، وفي كلتا الحالتين، ستظل القرية الجبلية خاوية لسنوات.

وقال رئيس الإقليم والبيئة في الوزارة برونو لوشير: ”نريد دعم السكان بأكبر قدر ممكن“، لافتا إلى أنه ”بناء على تطور العمل، يجب على السكان توقع أن تستمر عملية الإخلاء لأكثر من 10 سنوات“.

وأشار إلى أنه ”إذا تسبب الإخلاء بمشاكل لا يمكن التغلب عليها، فمن الممكن تقليل المخاطر بقدر كبير من خلال تغطية المستودع بالصخور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com