هياكل مقيدة.. اكتشاف مقبرة جماعية تمثل لغزا جديدا – إرم نيوز‬‎

هياكل مقيدة.. اكتشاف مقبرة جماعية تمثل لغزا جديدا

هياكل مقيدة.. اكتشاف مقبرة جماعية تمثل لغزا جديدا

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

عثرت مجموعة من العمال على أكثر من 40 جثة مدفونة في مقابر ضحلة تاريخية في موقع بناء بالقرب من ”ميلتون كينز“ في بريطانيا.

ووجد العمال الجثث البالغ عددها 42 جثة والتي كانت عبارة عن هياكل عظمية قديمة، مقيدة وأيديها خلف ظهورها، وهو ما اعتبر لغزا كبيرا.

وتم العثور على الجثث منذ عدة أيام أثناء الحفر لبناء شقق جديدة للمتقاعدين، وفقًا لصحيفة ”ذا صن“ البريطانية.

ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل وهل تم العثور على أي قطع أثرية بجانب هذه الجثث والتي يمكن أن تساعد في تحديد موعد وفاتهم.

وقال روبن ستوتشبيري، أحد المسئولين بالشركة المسئولة عن البناء: ”هذا الاكتشاف له أهمية تاريخية كبيرة“، مضيفا أن الجثث الأربعين كانت مقيدة بأيديها خلف ظهورها، ما يشير إلى أنهم ربما كانوا سجناء.

وأوضح أن هذه الجثث تعود إلى العصور الأنجلو سكسونية، عندما وقعت عمليات قتل في باكنجهام أو خلال الحرب الأهلية، التي شهدت أيضًا خسائر بشرية، أو يمكن أن يكونوا المجرمين الذين أعدموا على المشانق في المدينة.

وقال متحدث باسم مقاطعة باكز: ”لا يمكننا التعليق على البقايا الأثرية التي اكتشفت في موقع ويست إند فارم في الوقت الحالي، حيث إننا لا نزال ننتظر تقريرا يفصل نتائج الأثريين“.

وكانت الشركة المسؤولة عن عمليات البناء تحاول الحصول على إذن بالتخطيط للبناء على الموقع منذ عام 2016.

وفي 2015، عثرت مجموعة من العمال على 3000 هيكل عظمي أثناء القيام بعمليات حفر خاصة بمشروع تنفذه شركة ”كروسريل“ في أحد الشوارع في محطة ليفربول بلندن.

وعرفت المقبرة باسم ”بيدلام“ وتأسست عام 1569 لمساعدة الرعية في مواجهة تفشي الطاعون والأوبئة الأخرى خلال هذه الفترة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com