قبرص تدرس تجفيفًا جزئيًا لبحيرة بحثًا عن جثة طفلة فلبينية‎ – إرم نيوز‬‎

قبرص تدرس تجفيفًا جزئيًا لبحيرة بحثًا عن جثة طفلة فلبينية‎

قبرص تدرس تجفيفًا جزئيًا لبحيرة بحثًا عن جثة طفلة فلبينية‎

المصدر: أ ف ب

أعلنت السلطات القبرصية، الخميس، أنها تبحث جديًا تصريف مياه بحيرة في إطار الجهود للبحث عن جثة طفلة فلبينية تبلغ 6 أعوام، يعتقد أنها أصغر ضحايا ضابط اعترف بقتل سبع نساء.

واعتقلت الشرطة الضابط القبرصي نيكوس ميتاكساس (35 عامًا)، الذي اعترف وفق تقارير بقتل 7 نساء أجنبيات وطفلة في سلسلة جرائم هزت الجزيرة المتوسطية.

وتمكنت الشرطة حتى الآن من العثور على خمس جثث، بعضها وضع داخل حقائب رميت في بحيرة ثانية.

وبعد أسابيع من البحث بمساعدة خبراء إسرائيليين، فشلت إدارة الإطفاء والشرطة في تحديد مكان جثة الطفلة التي عثر على جثة والدتها في منجم مهجور.

وقال مدير خدمات الإطفاء ماركوس ترانغولاس للإذاعة الرسمية: إن السلطات تبحث ما إذا كانت ستجفف البحيرة جزئيًا لخفض منسوب المياه بنحو خمسة أمتار أثناء قيامها بتفتيش المنطقة، التي تقول وسائل إعلام محلية إن المشتبه به اعترف برمي الجثث فيها.

لكنه أشار إلى عدم وجود خطط لتصريف مليوني طن مياه من البحيرة التي يبلغ عمقها 60 مترًا.

وفي مكان آخر تم تعليق البحث عن ضحية أخرى من الفلبين، من أجل إعطاء الغطاسين فترة من الراحة.

واكتُشفت عمليات القتل في منتصف نيسان/أبريل، عندما عثر سياح على جثة الفلبينية ماري روز تيبورسيو (38 عامًا).

وأدى ذلك إلى فتح تحقيق تم إثره توقيف ميتاكساس.

واتُّهمت السلطات القبرصية بالفشل في التحقيق بشكل مناسب لكشف ملابسات اختفاء النساء نتيجة الإهمال والعنصرية.

وأقال الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس قائد الشرطة زخارياس خريسوستومو، كما أعلن وزير العدل يواناس نيكولاو استقالته على خلفية القضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com