”تصادم كبد“… تفاصيل حادث سير أودى بحياة سعوديّين و 6 كويتيّين من قبيلة واحدة

”تصادم كبد“… تفاصيل حادث سير أودى بحياة سعوديّين و 6 كويتيّين من قبيلة واحدة

المصدر: فريق التحرير

أفاق الكويتيون صباح اليوم الاثنين على وقع فاجعة مؤلمة بوفاة 8 أشخاص وإصابة آخر إثر حادث تصادم بين 4 مركبات بالقرب من دوار في منطقة كبد في البلد الخليجي الذي يعد الثالث عالمياً من حيث عدد الوفيات بالحوادث المرورية وسط حالة من الحزن الشديد ومطالبة الحكومة بتحمل مسؤوليتها لوقف مسلسل الحوادث المستمر في البلاد.

وكشفت الإدارة العامة للإطفاء تفاصيل الحادث المروع قائلةً إن الحادث نتج عن تصادم بالقرب من دوار في منطقة كبد، حيث تجمهر عدد من الأشخاص حوله قبل أن يتم دهسهم من قبل شخص آخر أتى مسرعًا بسيارته وأوقع عددًا من الوفيات والإصابات.

View this post on Instagram

أسفر حادث مروري مروع وقع فجر الاثنين، على طريق #كبد في #الكويت عن وفاة 8 أشخاص وإصابة آخر بعد تصادم بين 4 سيارات ودهس إحداها لجمع من الأشخاص المتواجدين في مكان الحادث. وكشفت الإدارة العامة للإطفاء تفاصيل الحادث المروع قائلةً إن الحادث نتج عن تصادم بالقرب من دوار في منطقة كبد، حيث تجمهر عدد من الأشخاص حوله قبل أن يتم دهسهم من قبل شخص آخر أتى مسرعًا بسيارته وأوقع عددًا من الوفيات والإصابات. . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #تصادم_كبد #منطقة_كبد #حادث #حوادث #صور #سيارة #سرعة #ترند #kuwait #trend #accident #news #car

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وتفاعل ناشطو موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ بشكل كبير مع الفاجعة المرورية التي راح ضحيتها 6 كويتيين في مقتبل العمر ينتمون إلى قبيلة واحدة بالإضافة إلى شخصين من الجنسية السعودية، حيث انتشر وسم #حادث_كبد بشكل واسع بعد  وقت قصير من وقوع الحادث.

وتداول الناشطون صوراً ومقاطع فيديو للحظة وقوع تظهر حجم الأضرار الكبيرة التي لحقت بالمركبات جراء الحادث في بلد تتكرر فيه يوميًا حوادث مرورية تحصد أرواح مئات المواطنين والوافدين سنوياً، وفقًا لإحصائيات رسمية.

الفاجعة المرورية أثارت مشاعر مختلطة بين الكويتيين الذين أبدوا التعاطف والحزن مع الضحايا وعائلاتهم من خلال الدعاء  وتقديم التعازي، فيما طالب آخرون بإيجاد حلول للحد من هذه الحوادث التي حصدت أرواح المئات من المواطنين والوافدين بشكل عام وعلى هذا الطريق بشكل خاص.

وذهب بعض المعلقين إلى مطالبة مجلس الأمة الكويتي بممارسة دوره الرقابي على مشاريع الطرق التي تعتريها شبهات فساد على حد زعمهم، واستقالة كل مسؤول قصر في أداء واجبه.

ووجه ناشطون أصابع الاتهام إلى الحكومة الكويتية بالمسؤولية عن الحادث بسبب تقصيرها بايجاد حلول لمنع تكرار الحوداث في الموقع الذي شهد عدة حوادث مرورية نتجت عنها وفيات وإصابات خطيرة خلال الفترة الماضية.

وكتب الناشط عبداللطيف جابر: ”ضحايا الإهمال الحكومي الله يرحمهم برحمته قبل أسبوعين شاب وبعده امرأه وبناتها واليوم 8 اشخاص الا يجب ان تستقيل الحكومه وتريحنا من سوء الادارة“.

ووصف ناشط آخر الحادث بالمجزرة مطالبًا الحكومة الكويتية بإيجاد حل لموقع الحادث الذي وصفه بطريق ”الموت“ قائلاً: “ من المسؤول عن مجزرة كبد ولي متى ننطر الحكومة تشوف حل لطريق الموت هذا ؟“

فلاح الهاجري طالب بإصلاح ”طريق الموت“ متسائلاً بتغريدة ”فعلاً شارع الموت كثير مانسمع عن الحوادث في شارع كبد متى يكون العمل للإصلاح  #حادث_كبد“.

ناشط آخر ذهب إلى ما جاء في بعض التعليقات عن وجود شبهات فساد في إحالة عطاءات الطرق متسائلاً عن دور مجلس الأمة الرقابي في هذا المجال، وكتب: ”بعض التعليقات يذمون الطرق ويتكلمون عن رشاوي  وين مجلس الأمة عن حلها . الله رحمهم“.

كما طالبت ناشطة أخرى تحمل اسم برجوازية برحيل كل مسؤول حكومي مقصر في أداء واجبه في التعامل.

ناشط آخر أرجع سبب الحوادث في الكويت إلى مستوى الطرق في البلاد مشيرًا إلى ”وجود خلل في العقول وليس نقص الأموال“.

من جانبه، اعتبر فواز البليس أن الحكومة لم تتحرك بشكل جاد لإيجاد حل لهذا لطريق الطريق الخطير ”طريق خطر ودائما تحدث عليه حوادث مأساويه وللأسف مافيها تحرك جاد من جهات الدوله لحل هذا الخلل !!!! #حادث_طريق_كبد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com