أم روسية ”عديمة الرحمة“ تحرق المنزل بطفليها لسبب غريب (فيديو وصور)

أم روسية ”عديمة الرحمة“ تحرق المنزل بطفليها لسبب غريب (فيديو وصور)

المصدر: توفيق إبراهيم – إرم نيوز

في واقعة صادمة يصعب تصديقها، أحرقت أم روسية مخمورة طفليها لأنهما أغضباها، حيث سكبت البنزين في منزلها وأغلقت الباب الأمامي حتى لا يتمكن ابنها البالغ من العمر 4 سنوات، وابنتها الرضيعة البالغة عامًا واحدًا، من المغادرة.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية، أشعلت السيدة الروسية النار في المنزل في مدينة ”باراخوييفو“ وجلست تشاهد طفليها وهما يحترقان.

ووفقًا لشهود عيان، لم تحاول الجانية مساعدة أو إنقاذ طفليها، ولكن لحسن الحظ تمكن أحد الجيران من إنقاذ الرضيعة ونقلها إلى المستشفى وهي في حالة حرجة، بعد المعاناة من حروق بالغة في 25 % من جسدها، بينما التهمت النيران الصبي الأكبر.

وكشفت تقارير الشرطة أن الجانية، التي لم يُذكر اسمها، قررت قتل طفليها بعد أن رفض زوجها وضعهما في دار للأيتام.

ويبدو أن الزوجين تشاجرا في منزلهما حول المسألة قبل مغادرة الرجل للعمل، ومن ثم بدأت الجانية في شرب الفودكا بعد الشجار.

وبحلول موعد الغداء، كانت قد بدأت في سكب البنزين على الأثاث والأرضيات، قبل أن تشعل النار في المنزل وتهرع إلى الخارج وتغلق الباب الأمامي خلفها.

وفقًا للتقارير، انتشرت النيران بسرعة داخل المنزل، وتصاعد الدخان الأسود الكثيف من العقار، حتى رصده أحد الجيران وهرع إلى مكان الحادث.

وقال العمدة ”فيكتور نيتشيف“ لوسائل الإعلام المحلية: ”كسر شاب نافذة ودخل المنزل، حيث سمع الطفلة تبكي في الغرفة ووجدها ملقاة على السرير، فحملها وخرج من النافذة“.

وبعد إنقاذ الرضيعة، عاد الشاب الشجاع إلى المنزل المحترق للبحث عن شقيقها، لكنه لم يعثر عليه، حيث يُعتقد أن الصبي حاول الاختباء تحت الأريكة وفقد وعيه بسبب الغازات السامة الناتجة عن الحريق.

وعثر رجال الإطفاء لاحقًا على رفاة الطفل المتفحمة أسفل الأريكة بعد إخماد الحريق، وقبضت السلطات على الأم في مكان الحادث واحتجزتها قبل أن تعترف بجريمتها الشنيعة موضحة أنهما أغضباها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة