الشرطة الفرنسية تكتشف سبب اختفاء صور ماكرون من البلديات (صورة) – إرم نيوز‬‎

الشرطة الفرنسية تكتشف سبب اختفاء صور ماكرون من البلديات (صورة)

الشرطة الفرنسية تكتشف سبب اختفاء صور ماكرون من البلديات (صورة)

المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

اكتشفت الشرطة الفرنسية، من يقف وراء السرقات المتكررة لصورة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من مقرات البلديات، التي شهدتها البلاد طيلة الشهر الماضي.

ويعود السبب إلى أعضاء حركة للدفاع عن البيئة تسمي نفسها ”الحركة غير العنيفة كوب 21″، في إشارة إلى مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي المنعقد بباريس في عام 2015.

وعاشت فرنسا، منذُ شهر شباط/فبراير الماضي، على وقع اختفاء صورة الرئيس ماكرون من قاعات بمقرات البلديات، في 4 مقاطعات بالعاصمة باريس، وكذلك بمختلف المدن والضواحي الفرنسية.

وسجلت آخر حالة سرقة في يوم 19 من شهر آذار/مارس الجاري، حيثُ اختفت بفارق بضع ساعات صورتا الرئيس بنفس الطريقة من مقر بلدية ”سان جان بييه دو بور“ وبلدية ”موليون ليشار“، اللتين تبعدان عن بعضهما 40 كيلومترًا.

وقال مسؤول أمني لموقع ”لوباريزيان“، إنه ”التوصل إلى مجموعتي Bizimugi  وAlternatiba التابعتين لـ(الحركة غير العنيفة كوب 21)“، موضحًا أن حادثة السرقة ”تكررت في المناطق التابعة للدرك 20 مرة“.

وأشار إلى أنه بحسب أعضاء الحركة، فإن ”سرقة صور الرئيس ماكرون هي رد فعل على التقاعس السياسي في مواجهة حالة الطوارئ المناخية“، حيثُ أبدى الفاعلون استعدادهم لإعادة الصور المسروقة ”؛ بمجرد إعلان الحكومة عن سياسة في مستوى حالة الطوارئ المناخية“.

واحتجزت قوات الشرطة عددًا من المشتبه بهم بمقرات الشرطة في باريس، خصوصًا أنهم رفضوا الكشف عن الأماكن التي خبأوا فيها صور الرئيس.

وأكد المسؤول الأمني أنه ”يتم اعتقال أشخاص آخرين“، مؤكدًا أنه ”لا يمكن أن نسمح بانتشار هذا النوع من الأفعال“، علمًا أنه ”تم فتح  10 تحقيقات في البلديات منذُ وقوع السرقة الأولى“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com