شاب يقتحم جلسة للبرلمان الأردني.. ويصرخ بوجه النواب: ”جميعكم كاذبون“ (فيديو)

شاب يقتحم جلسة للبرلمان الأردني.. ويصرخ بوجه النواب: ”جميعكم كاذبون“ (فيديو)

المصدر: عمان - إرم نيوز

أقدم شاب أردني، غاضب، يوم الثلاثاء، على اقتحام جلسة لمجلس النواب، مرددًا عبارات احتجاجية، ومتهمًا البرلمانيين بـ“الكذب“.

وظهر الشاب الغاضب في مقطع فيديو نشره موقع ”سرايا“، وهو يصيح في وجوه البرلمانيين، قائلًا: ”ما في زلمة بهالمجلس“، وإن ”جميع النواب كاذبون“، قبل أن يتدخل الأمن لإخراجه.

وذكرت تقارير محلية، أن الشاب يحاول إيجاد وظيفة لسداد الديون المترتبة على عائلته.

عاجل شاب يقتحم مجلس النواب ويصرخ بأعلى صوته : والله ما فيكم زلمة

عاجلشاب يقتحم مجلس النواب ويصرخ بأعلى صوته : والله ما فيكم زلمة

Posted by ‎وكالة أنباء سرايا الإخبارية – حرية سقفها السماء‎ on Tuesday, February 12, 2019

عاجل شاب يقتحم مجلس النواب ويصرخ بأعلى صوته : والله ما فيكم زلمة

عاجلشاب يقتحم مجلس النواب ويصرخ بأعلى صوته : والله ما فيكم زلمة

Posted by ‎وكالة أنباء سرايا الإخبارية – حرية سقفها السماء‎ on Tuesday, February 12, 2019

وفي حادثة أخرى، طالب رجل وزوجته، بعد دخولهما إلى شرفة مجلس النواب، بالكشف عن حقيقة وفاة ابنهما الشرطي أحمد الصبيحي.

وبحسب ما أظهر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل في الأردن، صرخ الرجل وزوجته بوجه النواب عقب انتهاء الجلسة الصباحية، مطالبين إياهم بالالتفات إلى قضيتهم، فيما حمل الوالد صورة ابنه الذي لقي مصرعه في أحد سجون المملكة قبل أعوام.

 وتكررت مؤخرًا حوادث اقتحام جلسات مجلس النواب الأردني، من قبل مواطنين أردنيين يبحثون عن وظيفة أو لديهم شكوى.

من جانب آخر، هاجم النائب في البرلمان الأردني عبدالكريم الدغمي، ما أسماه بـ“الحزب الصهيوني“، الذي قال إن أفراده موجودون في الأردن.

وقال الدغمي في مداخلة له، خلال جلسة يوم الثلاثاء: ”كلما هاجمت الحزب الصهيوني في بلدي تعرض لي رجالهم عبر فيسبوك“، زاعمًا أن هناك من حرض عليه، ”شقيق فتاحة مشروبات روحية يتحرش بها زبائن أحد الملاهي الليبية“، دون أن يوضح ما الذي يقصده.

من جانبها، كشفت النائب وفاء بني مصطفى، أن من وصفته بـ“المتنفذ“، عين 40 شخصًا في ”دائرة خدمية“، معربة عن ”استهجانها من استمرار مسلسل التعيينات لأشخاص محددين“، على حد قولها.

وشهدت المملكة مؤخرًا، جدلًا واستياءً واسعين؛ إثر قيام الحكومة بتعيين أشقاء أعضاء بمجلس النواب، في مناصب حكومية رفيعة.

لكن الملك عبدالله الثاني، تدخل عبر توجيه الحكومة بضرورة إعادة النظر في هذه التعيينات، مؤكدًا على ضرورة ”التعامل بشفافية وعدالة مع أي تعيينات، وأن تكون على أساس الكفاءة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com