رحيل مأساوي للمنتج الجزائري يوسف قوسام‎

رحيل مأساوي للمنتج الجزائري يوسف قوسام‎

المصدر: الجزائر- إرم نيوز

توفي المنتج التلفزيوني الجزائري البارز يوسف قوسام، متأثرًا بحروقه؛ إثر محاولته الانتحار قبل أسابيع حرقًا داخل مبنى مجمع إعلامي يمتلكه رجل الأعمال علي حداد، المقرّب من سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

وأتت محاولة الانتحار بعدما استنفد قوسام كل الحلول لاسترجاع مستحقات إنتاجه مسلسلًا باللغة الأمازيغية، وبرنامجًا للكاميرا الخفية في رمضان الأخير.

وشدّد مقربو الفقيد قوسام، الذي يملك تجربة نوعية في مجال الإنتاج التلفزيوني، على أنّ إدارة مجمع ”الوقت الجديد“، الذي يمتلكه علي حداد، ظلت تماطل وتتذرع بحجج ”واهية“ لحرمان المنتج الراحل من أمواله.

واكتفى المجمع المذكور ببيان قال فيه إنّ الخلاف يتعلق بمبلغ ستة ملايين دينار جزائري، وإنّ الإنتاج تمّ بإمكانات المجمع.

وانتشرت حالة من الصدمة والاستياء في الوسطين الفني والإعلامي بالجزائر، وسط مطالبات الناشطين الثقافيين بفتح تحقيق قضائي جدي يطال رجل الأعمال علي حداد.

ويتهم ناشطون جزائريون علي حداد بالوقوع في محاذير كثيرة منذ صعود نجمه قبل سنوات، والتسبب في طرد وتشريد وحرمان قائمة طويلة من الصحافيين والتقنيين من أموالهم، دون أدنى تحرك من مفتشية العمل الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com