خبير: إحداثيات خاطئة كانت وراء سقوط طائرة الشحن الإيرانية

خبير: إحداثيات خاطئة كانت وراء سقوط طائرة الشحن الإيرانية

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف خبير في شؤون الطيران الإيراني، أن سبب سقوط طائرة شحن تابعة للجيش الإيراني، أمس الاثنين، هو ”خطأ في قراءة الإحداثيات“.

وسقطت طائرة من طراز ”بوينغ 707“ الاثنين في مدينة ”كرج“ جنوبي غرب طهران؛ ما تسبب بمقتل 15 من طاقمها ونجاة شخص واحد.

وقال الخبير في شؤون الطيران الإيراني ”سعيد عابدين بور“، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية، يوم الثلاثاء، إن ”المعلومات التي توصل إليها فريق التحقيق بشأن سقوط الطائرة، بيَّنت أن الطائرة أخطأت في قراءة الإحداثيات“.

وأوضح عابدين بور أن ”الطائرة كان من المفترض أن تهبط في مطار بيام لكنها توجهت إلى مطار الفتح التابع لقوات الحرس الثوري الإيراني، وبالتالي فهي أخطأت في قراءة الإحداثيات“.

وأشار إلى أن المسافة بين المطارين تصل زهاء 10 كيلومترات.

وأضاف أن ”قائد الطائرة فقد السيطرة على طائرته أيضًا بسبب سوء الأحوال الجوية، واصطدم بأحد المنازل في طهران الذي لم يكن سكانه موجودين داخله أثناء الحادث“.

فيما أشارت تقارير أخرى غير مؤكدة إلى أن ”قائد الطائرة طلب الإذن بالهبوط الاضطراري في مطار الفتح التابع للحرس الثوري، إلا أنه لم يسمح له ولا تعرف الأسباب بعد“.

 

وحول الحالة الصحية للناجي الوحيد من الحادثة ”فرشاد مهدوي نجاد“، ذكرت صحيفة ”همشهري“ الإيرانية أنه ”بحالة صحية حرجة ويرقد في المستشفى بسبب إصابات حادة تعرَّض لها في أثناء سقوط الطائرة“.

وفي سياق متصل، قال شاهين تاغخاني المتحدث باسم الجيش الإيراني: “ الطائرة إيرانية وجميع ركابها إيرانيون.

وأكد تاغخاني أن ”السلطات عثرت على الصناديق السوداء للطائرة ومسجلات الصوت في قمرة القيادة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com