وسط غضب على السلطات.. الجزائريون يترقبون مصير ”رجل البئر“ – إرم نيوز‬‎

وسط غضب على السلطات.. الجزائريون يترقبون مصير ”رجل البئر“

وسط غضب على السلطات.. الجزائريون يترقبون مصير ”رجل البئر“

المصدر: مريم حسين- إرم نيوز

يسابق الدفاع المدني في الجزائر الزمن لإخراج جثة المواطن ”عياش محجوب“ من بئر ارتوازية، سقط فيها منذ 9 أيام، حيث ناشدت فرق الإنقاذ، اليوم الأربعاء، سكان المنطقة بعدم الاقتراب من موقع الحفر لتمكين عناصرها من انتشال الجثة.

وقالت فرق الدفاع المدني، في بيان، إن ”عمليات الحفر وامتصاص المياه ما زالت جارية“، داعية المواطنين إلى الابتعاد عن مناطق الحفر؛ تفاديًا لسقوطهم في مستنقعات الوحل؛ وتجنبًا كذلك لوقوع انزلاقات في الحجارة والأتربة.

كما دعا البيان المزارعين في منطقة قرية أم الشمل (مكان تواجد البئر) إلى تشغيل مضخات الآبار الارتوازية؛ لكي ينخفض منسوب المياه بمكان الحادث؛ بهدف تسهيل انتشال الجثة.

وتجري عملية الحفر لإخراج جثة ”عياش“ من أنبوب البئر الارتوازية بطريقة يدوية؛ بسبب وعورة الموقع الصخري، حيث يتسبب تدفق المياه بإعاقة عملية الحفر.

ولا يزال مصير جثة عياش مجهولًا، حيث يترقب الشارع الجزائري نتائج التحقيق الأمني؛ للتعرف على أسباب وقوع الضحية داخل بئر ارتوازية، في واقعة تحولت إلى قضية رأي عام، وهو ما دفع متطوعين للحضور إلى مكان الحادثة مع آليات الحفر للمساعدة في عمليات انتشال الجثة.

وتعرضت الحكومة الجزائرية لانتقادات حادة من قبل سكان المنطقة؛ بسبب تأخر السلطات في منح الدعم والمساهمة في عملية إنقاذ ”رجل البئر“، كما أصبح يطلق عليه إعلاميًا.

كما تعرض وفد حكومي زار منطقة أم الشمل، في محافظة المسيلة، مساء الثلاثاء، للرشق بالحجارة والطرد، فيما منع المحتجون الغاضبون الوفد المكون من عدة وزارات من زيارة الحفرة التي قضى فيها عياش.

ورغم عدم الحفاوة الشعبية، وتحميل الحكومة مسؤولية الحادثة، زار الوفد الحكومي بيت الضحية وقدم التعازي لعائلته.

وشرعت السلطات في التحضير لمراسم دفن جثة عياش محجوبي، حيث قررت مديرية الشباب والرياضة لمحافظة المسيلة تعليق كافة نشاطاتها.

ويهدف الإجراء الاحترازي لتفادي أي وضع قد يخل بالنظام العام، بعدما شهدت المدينة أحداث شغب على خلفية مباراة لكرة القدم بسبب خسارة النادي المحلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com