تفاصيل جديدة في قضية انتحار مصري بعد إلقاء أبنائه الثلاثة في النيل

تفاصيل جديدة في قضية انتحار مصري بعد إلقاء أبنائه الثلاثة في النيل

المصدر: عمرو كمال - إرم نيوز

كشفت تحقيقات النيابة في مصر، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة في قضية انتحار أب في العقد الرابع من العمر، بعد إلقاء أبنائه الثلاثة في نهر النيل.

وجاء في التحقيقات، أن ”أحمد. ع“ والد الأطفال الثلاثة، قرر الانتحار؛ بعد فشله في إعادة زوجته، التي حصلت على حكم قضائي بالخلع، إلى المنزل؛ بسبب تكرار اعتدائه عليها بالضرب.

وأوضحت التحقيقات، أن هناك مكالمة هاتفية جمعت الأب بصديقه، رواها الأخير للنيابة، حيث أخبره المنتحر بذهابه إلى منزل زوجته؛ في محاولة لإرجاعها إلى المنزل؛ لعدم قدرته على الاعتناء بأطفاله بمفرده.

وبعد ساعات معدودة، هاتف الأب صديقه مجددًا وودعه، قائلًا: ”مفيش فايدة فيها.. محدش يسأل عليا ونتقابل في الجنة“، ثم أغلق هاتفه حتى عثر على جثته، حسبما ورد بالتحقيقات.

وبدأت الواقعة، بتلقي مديرية أمن الجيزة، إخطارًا بانتشال جثامين 4 أشحاص من نهر النيل، ولكن بمناطق متفرقة، وهم عبارة عن ثلاثة أطفال، بينهم أنثى ورجل كبير.

وكشفت تحريات أجهزة الأمن في مصر، أن جميع الجثث لعائلة واحدة، قوامها الأب ويُدعى أحمد عيد عبدالجواد، 45 سنة، تخلّص من أبنائه الثلاثة، وهم: محمد 3 سنوات، وعمرو 8 سنوات، وملك 11 سنة، برميهم في النيل، ثم انتحر بالقفز وراءهم.

وبيّنت التحريات الأمنية، عقب استجواب أقربائه، أن الأب القاتل والمنتحر، كان يعاني من مشكلات نفسية؛ بسبب خلافاته الدائمة مع زوجته، والتي تركت منزلها منذ بضعة أشهر، بجانب تكاثر الديون عليه من أصدقائه، ومطالبتهم بها كثيرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com