الطب الشرعي في الأردن يحسم الجدل بشأن جثمان الطفلة سارة أبو سيدو – إرم نيوز‬‎

الطب الشرعي في الأردن يحسم الجدل بشأن جثمان الطفلة سارة أبو سيدو

الطب الشرعي في الأردن يحسم الجدل بشأن جثمان الطفلة سارة أبو سيدو

المصدر: فريق التحرير

أعلن المركز الوطني للطب الشرعي الأردني مساء اليوم السبت، أنّ الطفلة الأردنية سارة أبو سيدو التي توفيت في البحر الميت، تم تسليم جثمانها بالخطأ لعائلة أخرى.

وحسم المركز بذلك الجدل بشأن الجثة المجهولة التي وصلت إلى مستشفى البشير بعد الحادثة، والتي قالت عائلة الطفلة سارة أبو سيدو إنّها لا تعود لابنتهم، وقد أثبتت فحوصات الـ“DNA“ ذلك أيضًا.

وأعلن مدير المركز ”أحمد بني هاني“ في مؤتمر صحفي، أن ”نتائج الفحوص المخبرية الخاصة بالبصمة الوراثية الـ(D N A)، هي التي بينت هوية الطفلة المتبقية في المركز إثر حادثة البحر الميت“.

وقال إنّ ”الطفلة الموجودة في المركز حاليًا تعود لعائلة سبق أنّ تعرفت على هوية طفلتين توفيتا بالحادثة على أنهما ابنتاهما“، مضيفًا أنّ ”نتائج الفحوص المخبرية بينت أن إحدى الطفلتين التي كانت العائلة تعرفت عليهما وتسلمتهما هي لأسرة أخرى“.

وأوضح بني هاني أنّه ”تم إبلاغ ذوي الطفلتين وذوي الطفلة المتبقية بالمركز بواقع الحال“. مشيرًا إلى أنّه ”لن يتم إخراج الجثة التي سلمت بالخطأ، نظرًا لاتفاق الأهل بين بعضهم“.

وأكد أنّه ”في حالات الحوادث الجماعية ولا سيما التي تكون فيها معالم وهويات المتوفين واضحة، فإنه يتم التعرف عليهم من قبل ذويهم وهذا ما حصل في حادثة البحر الميت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com