منوعات

6 قتلى إثر نشوب حريق في مخيم للروهينغا في بورما
تاريخ النشر: 19 أكتوبر 2018 17:43 GMT
تاريخ التحديث: 19 أكتوبر 2018 17:43 GMT

6 قتلى إثر نشوب حريق في مخيم للروهينغا في بورما

قالت السلطات في بنغلادش، إنه سيتم إيواء اللاجئين في مخيمات مؤقتة في ولاية راخين في بادئ الأمر، وذلك بعد توقيع اتفاق يتعلق بعودة اللاجئين إلى بورما.

+A -A
المصدر: أ ف ب

لقي 6 أشخاص مصرعهم في بورما، ليل الخميس الجمعة؛ إثر حريق نشب في مخيم يؤوي مسلمين من الروهينغا.

ويذكّر نشوب الحريق في هذا المخيم القريب من عاصمة ولاية راخين، بوجود نحو 130 ألفًا من الروهينغا، الذين يعيشون في ظروف صعبة للغاية، في مخيمات، منذ اندلاع أعمال العنف العام 2012، كما أن حرية تنقلهم محدودة، وكذلك بالنسبة لفرص حصولهم على العناية والتعليم.

وأشار رجال الإطفاء، إلى أن ”ستة أشخاص، هم رجل وخمس نساء قتلوا“ في الحريق الذي اندلع بشكل عرضي.

ويجد نحو 800 شخص أنفسهم بدون مأوى في مخيم أونداو شاي، حيث يكتظ نحو 4 آلاف من الروهينغا على بعد عشرين كيلومترًا من سيتوي عاصمة ولاية راخين، في شمال غرب بورما.

ونزح أكثر من 700 ألف شخص من الروهينغا عام 2017؛ بسبب أعمال العنف التي قام بها الجيش البورمي، والتي وصفتها الأمم المتحدة بأنها جرائم إبادة، ولجأوا إلى بنغلادش المجاورة حيث يقيمون منذ ذلك الحين في مخيمات عشوائية.

وقالت السلطات في بنغلادش، إنه سيتم إيواء اللاجئين في مخيمات مؤقتة في ولاية راخين في بادئ الأمر، وذلك بعد توقيع اتفاق يتعلق بعودة اللاجئين إلى بورما.

وأثار هذا الإعلان مخاوف من أن يلقى اللاجؤون المصير نفسه لأولئك الذين تضيق بهم المخيمات في ولاية راخين.

وأعلنت بورما رغبتها بإغلاق نحو 20 مخيمًا للروهينغا حول سيتوي، بدون أن ترفع القيود على الحركة التي تفرضها على سكان مخيمات ولاية راخين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك