تفاصيل ”حريق بني ياس“ بأبوظبي حيث تَوفّى 8 إماراتيين من أسرة واحدة

تفاصيل ”حريق بني ياس“ بأبوظبي حيث تَوفّى 8 إماراتيين من أسرة واحدة

المصدر: فريق التحرير

شيَّعت العاصمة الإماراتية أبوظبي، أمس الثلاثاء، 8 مواطنين (5 أطفال و3 نساء) جميعهم من أسرة واحدة، قضوا اختناقًا بعد أن شبَّ حريقٌ في منزلهم بمنطقة بني ياس، فيما لا تزال امرأة و3 فتيات يتلقين العلاج بالمستشفى وحالاتهن مستقرة.

وشارك العديد من الإماراتيين في صلاة الجنازة في مسجد مقبرة بني ياس، حيث ووري المتوفون الثرى.

 

وحول ملابسات الحريق، أكد العميد محمد الكتبي، مدير عام الدفاع المدني في أبوظبي، أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة ملابسات وأسباب الحريق، مشدّدًا على ضرورة الالتزام باشتراطات الوقاية والسلامة وصيانة معدات الحريق.

فيما ذكر ناشطون – في معلومات لا يمكن لـ“إرم نيوز“ التثبّت منها – أن انفجارَ هاتفٍ محمولٍ هو السبب في اندلاع الحريق.

وينتمي الضحايا والمصابون جميعهم إلى عائلة البديوي الكثيري، وهم علي بن البديوي الكثيري وعبدالله بن البديوي الكثيري ومحمد بن رامس الكثيري.

وفي تفاصيل الحادثة، بحسب صحيفة ”البيان“ المحلية، قال صاحب المنزل الذي وقع فيه الحريق، علي الكثيري، إنه فوجئ بوقوعه عند عودته من صلاة الفجر، وقد صدم من مشهده، مبينًا أن الشرارة اندلعت في الطابق الأرضي من الفيلا المكونة من طابقين، ثم تصاعدت ألسنة الدخان إلى الطابق الثاني، حيث كان الضحايا نائمين في غرفة المعيشة.

ودعا الكثيري للضحايا بالمغفرة، مؤكّدًا رضاه بقضاء الله وقدره، ولافتًا إلى أن من المتوفين اثنتين من بناته (7 أعوام و21 عامًا)، وشقيقته (40 عامًا) وأبناؤها الثلاثة ( 3 سنوات، و4 سنوات، و7سنوات)، وزوجة أخيه (38 عامًا) وابنتها (3 سنوات).

وأوضح أن زوجته ما زالت تتلقى العناية الطبية في المستشفى وحالتها مستقرة إضافة إلى 3 من بناته أعمارهن (13 و16 و18 سنة).

وقال إن ”الأسرة كانت تعيش في المنزل ذاته كفترة انتقالية إلى حين الانتهاء من بناء منزل آخر.

بدوره، قال شقيقه ثاني سالم الكثيري، إن جميع محاولات إنقاذ العائلة من الحريق لم تفلح، وهذه مشيئة الله، وقضاؤه وقدره، داعيًا بالمغفرة للمتوفين.

وشدَّد جيران صاحب المنزل المحترق، ومنهم عبدالله، ومسلم المحرمي، على ضرورة التوعية بمخاطر حرائق المنزل، وتركيب التكنولوجيا الحديثة، وأجهزة كشف الدخان التي تقي من الحرائق.

يذكر أنه في يناير/كانون الثاني الماضي شهدت إمارة الفجيرة حادثة حريق توفّى على إثرها 7 أشخاص اختناقًا في حريق منزلهم بالفجيرة أثناء نومهم.

وأدت الحادثة آنذاك إلى توجيه نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتوفير أنظمة للحماية من الحرائق متصلة مع الدفاع المدني في بيوت المواطنين الإماراتيين كافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com