منوعات

قس يهرب بأموال كنيسة بعد اتهامه بالتحرش بأطفال في أمريكا 
تاريخ النشر: 20 أغسطس 2018 17:17 GMT
تاريخ التحديث: 20 أغسطس 2018 17:34 GMT

قس يهرب بأموال كنيسة بعد اتهامه بالتحرش بأطفال في أمريكا 

هرب قس فلبيني بأموال كنيسة كاثوليكية في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن وجهت السلطات له اتهامات بالتحرش بثلاثة أطفال. وكشف مسؤولون في كنيسة "سانت سيسيليا"، بضاحية "اوك كليف" في مدينة دالاس، أن القس ريمون ادموندو باريديس (69 عامًا) فر إلى مسقط رأسه في الفلبين؛ هربًا من التحقيق في المزاعم. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صرح الأسقف إدوارد بيرنز بفصل القس ريمون من الكنيسة في قداس يوم السبت. وأوضح أن أبرشية دالاس أبلغت بمزاعم سوء السلوك الجنسي في شباط/ فبراير، بعد أن اتهم 3 رجال القس بالتحرش بهم جنسيًا عندما كانوا في سن المراهقة قبل أكثر من 10 سنوات. ووفقًا للأبرشية،

+A -A
المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

هرب قس فلبيني بأموال كنيسة كاثوليكية في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد أن وجهت السلطات له اتهامات بالتحرش بثلاثة أطفال.

وكشف مسؤولون في كنيسة ”سانت سيسيليا“، بضاحية ”اوك كليف“ في مدينة دالاس، أن القس ريمون ادموندو باريديس (69 عامًا) فر إلى مسقط رأسه في الفلبين؛ هربًا من التحقيق في المزاعم.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، صرح الأسقف إدوارد بيرنز بفصل القس ريمون من الكنيسة في قداس يوم السبت.

وأوضح أن أبرشية دالاس أبلغت بمزاعم سوء السلوك الجنسي في شباط/ فبراير، بعد أن اتهم 3 رجال القس بالتحرش بهم جنسيًا عندما كانوا في سن المراهقة قبل أكثر من 10 سنوات.

ووفقًا للأبرشية، كان ريمون قيد التحقيق بالفعل؛ بسبب اختلاس 60-80 ألف دولار من خزانة الكنيسة في الوقت الذي تقدم فيه الرجال ببلاغهم.

واعترف ريمون بسرقة أموال الكنيسة على مدار 3 عقود، لكنه لم يكشف عن المبلغ المحدد.

ويُعتقد أن ريمون هرب إلى مسقط رأسه في الفلبين في نهاية الأسبوع الماضي، وقال الأسقف لأبناء الرعية: إن الكنيسة تسعى لتعيين محققين خاصين لتحديد موقع ريمون والقبض عليه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك