ناجون يروون تفاصيل ”مروعة“ عن اجتياح النيران أحياءهم ومنازلهم في كاليفورنيا

ناجون يروون تفاصيل ”مروعة“ عن اجتياح النيران أحياءهم ومنازلهم في كاليفورنيا

المصدر: فريق التحرير

يروي الناجون من النيران المستمرة التي اجتاحت غابات ولاية كاليفورنيا الأمريكية تفاصيل ”مروعة“ عن اجتياح النيران لاحيائهم ومنازلهم.

وشارك 12 ألف إطفائي، الذين استقدموا من 13 ولاية أميركية، الإثنين، في إخماد حرائق الغابات المستمرة بسبب الجفاف، والتي قضت على عشرات آلاف الهكتارات وأسفرت عن 7 قتلى.

وحوّلت نحو 10 حرائق كبرى، منازل فخمة إلى أكوام من الركام والاف الهكتارات من الأراضي إلى رماد، اسوأها ما يعرف بحريق ”حريق كار“ الذي شبهه ناجون بـ“زوبعة“ من النار.

وأعلنت أجهزة الاطفاء في ولاية كاليفورنيا، يوم الأحد، أن ”حريق كار“ أتى على أكثر من 38 ألف هكتار، وتم احتواء 17% منه فقط.

ووصف المسؤول في مقاطعة شاستا ليونارد موتي ”حريق كار“، بأنه (الأكبر والمستمر) منذُ يوم 23 من شهر تمو/يوليو الجاري، وتابع قائلًا: ”عشت طيلة حياتي في المنطقة ولم أشاهد حريقًا بهذا الحجم يخلف هذا القدر من الدمار“.

وقال مساعد قائد جهاز الإطفاء في كاليفورنيا في ريدنغ بريت غوفيا للصحافيين، ”نشعر بتفاؤل أكبر، لقد بدأنا نتقدم بدلًا من أن نكون في موقف دفاعي“، معربًا عن خشيته من ”الطقس المتقلب“.

وتوقع مركز الأرصاد الوطني ”استمرار موجة حر خطيرة تصاحبها درجات حرارة مرتفعة جدًا، وجفاف مرتفع من كاليفورنيا إلى الشمال الغربي على المحيط الهادئ“ في بداية الأسبوع.

كما توقع المركز ”استمرار العديد من الحرائق لا سيما في كاليفورنيا حيث حذر من أن الحريق ”كبير وخطير“ و“امتداده ليس بسبب الرياح بل بسبب الحريق نفسه“.

ولم تقتصر الخسائر الأمريكية على الأمور المادية فقط، بل طالت الأرواح البشرية، حيثُ ذهب ضحية النياران حتى الآن 7 ضحايا، من بينهم جدة وحفيداها.

ويروي الجد تفاصيل موت حفيديه بينما كان يتحدث إليه عبر الهاتف، إذ يقول والدمعة تملأ عينيه ”قال لي: تعال خذني، النار جاءت من الباب الخلفي، تعال يا جدي“، لكن الجد الذي أجاب حفيده بأنه ”آت“، لم يتمكن من الوصول إليهم في الوقت المناسب لانقاذهم.

بدورها قالت اليس ماكن، إنه لم يكن لديها سوى بضع دقائق للفرار من منزلها في بلدة ”ريدينغ“ مع زوجها تيد، فيما كانت النيران تقترب.

وأشارت إلى أنه عند ”الساعة الـ6 صباحًا سمعنا طرقًا قويًا على الباب، وكان مسؤول الشرطة يبلغنا أن لدينا 15 دقيقة للخروج“، مضيفة لقد ”خرجنا بعد 10 دقائق، وكنت ارتجف، كانت النيران تمتد بسرعة“.

وأوضحت ماكن، أنها انضمت إلى جيران مذعورين في مركز تسوق مجاور وشاهدت من مسافة بعيدة النيران تجتاح منزلها ومنزل جيرانها.

وغطت سحابة من الدخان الكثيف منطقة كبيرة في شمال كاليفورنيا، فحجبت الرؤية وتسببت بمشكلات في التنفس، في حين تم إجلاء نحو 38 ألف شخص في مقاطعة شاستا، بحسب المسؤولين.

وأعلن حاكم كاليفورنيا جيري براون حالة الطوارئ في مقاطعة شاستا وكذلك في ليك ونابا وميندوسينو، أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرًا بصرف أموال فيدرالية لسلطات المقاطعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com