وسط الموت تنبت الحياة.. مصرية ترزق بمولود في حادث قطار المرازيق بالبدرشين‎

وسط الموت تنبت الحياة.. مصرية ترزق بمولود في حادث قطار المرازيق بالبدرشين‎

المصدر: الأناضول

لم تكن تتوقع سيدة بمصر، أن تنجو من انقلاب عربات قطار غربي العاصمة القاهرة، وتصبح ”جريحة“ فوق سرير طبي بأحد المستشفيات الحكومية، قبل أن تفاجأ بما ليس متوقعًا، مع شعور بآلام الولادة التي يفترض أن تحل بعد أيام.

وأمس الجمعة، كانت تستقل السيدة هاجر حجازي (35 سنة) قطار القاهرة – قنا، متجهة لمسقط رأسها وسط البلاد مع ذويها، قبل أن تنقلب 3 عربات للقطار بمحافظة البدرشين، وتكون هي و57 آخرين ضمن عداد المصابين، حسب وسائل إعلام محلية.

وبدا على هاجر، الحامل في الشهر التاسع، آثار التعب وآلام حادة بالبطن، وهي تنقل لمستشفى للعلاج، وتسفر الأشعة عن دخولها غرفة العمليات؛ لإجراء ولادة قيصرية، وإنجاب طفل.

وقالت هاجر إنها لم تتوقع أن تنجو من حادث القطار، ولكن العناية الإلهية أنقذتها، ورزقتها بطفل.

وقال الطبيب سامي عبدالعزيز، مدير المستشفى، في حديث صحفي، إن حالتها مستقرة حاليًا، وتم إيداع الطفل حاضنة قسم الولادة.

وكشفت وزارة الصحة المصرية في بيان، السبت، الحصيلة النهائية للحادث الذي لم يتوف فيه أحد، مشيرة إلى: ”وصل العدد إلى 58 مصابًا، خرج منهم 42 حالة لتحسن وضعهم الصحي، بينما تبقى 16 تحت العلاج والملاحظة“.

وتراوحت الإصابات، وفق البيان: ”ما بين كدمات وسحجات وجروح قطعية بأماكن متفرقة بالجسد وكسور وحالات ما بعد الارتجاج“.

وأعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، في بيان أولي، الجمعة ”سقوط 3 عربات من قطار 986 القاهرة – قنا، بحوش محطة المرازيق (تتبع السكك الحديدية غرب القاهرة)“.

ولم توضح أية جهة رسمية أسباب وقوع الحادث، وسط تحقيقات جارية من السلطات المعنية.

وتشهد مصر في السنوات الأخيرة، حوادث عديدة بمرافق السكك الحديدية التي يستخدمها الملايين يوميًا، كان أحدثها في فبراير/شباط 2018، حيث تصادم قطاران بمحافظة الإسكندرية وأسفر ذلك عن مقتل وإصابة العشرات.

وتقول الحكومة المصرية مرارًا، إنها تواصل جهودها لإصلاح وتطوير ذلك المرفق الحيوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com