انتهاء قصة الفتيان العالقين مع مدربهم في مغارة تايلاندية منذ 9 أيام (فيديوغراف) – إرم نيوز‬‎

انتهاء قصة الفتيان العالقين مع مدربهم في مغارة تايلاندية منذ 9 أيام (فيديوغراف)

انتهاء قصة الفتيان العالقين مع مدربهم في مغارة تايلاندية منذ 9 أيام (فيديوغراف)

المصدر: ا ف ب

عُثر على الفتيان الـ12 العالقين منذُ 9 أيام مع مدربهم لكرة القدم في مغارة غمرتها المياه في تايلاند ”سالمين“، بحسب ما أعلن حاكم المنطقة مساء اليوم الإثنين.

وقال حاكم منطقة شيانغ راي نارونغساك أوسوتاناكورن، وسط صيحات فرح من المسعفين والصحافيين ”عثرنا عليهم جميعهم سالمين“.

غير أن عملية الإجلاء لن تكون فورية، بحسب ما أوضح الحاكم الذي يرأس أيضًا خلية الإسعاف.

وفي الأثناء، سيبقى عناصر إنقاذ مع الفتيان في المغارة ريثما يستعيدون عافيتهم لاجتياز المسافة التي تفصلهم عن المخرج الممتد على أكثر من 3 كيلومترات والتي تغمر المياه أجزاء منها.

وصرّح أوسوتاناكورن، ”سوف نقدّم لهم الطعام لكننا لسنا أكيدين أنه في وسعهم تناوله لأنهم لم يتناولوا شيئًا منذ فترة طويلة، وسوف نوفد إليهم طبيبًا“.

وعثر الغطاسون على الصبية في الموقع المعروف بـ“باتايا بيتش“ حيث كان يرجح أنهم يتواجدون، وأوضع الحاكم أن ”المياه كانت تغمر باتايا بيتش لكننا وجدناهم على بعد 300 إلى 400 كيلومتر“.

وسرعان ما انتشر هذا النبأ السار على مواقع التواصل الاجتماعي في البلد، وهو ما أثلج قلوب أهالي الصبيان الذين كانوا ينامون على مقربة من المغارة منذ عدة أيام.

وقال تيناكورن بونبييم والد أحد الفتيان ”أنا سعيد جدًا، وأريد أن أراه بصحة جيدة على الصعيد البدني والعقلي“.

وكان الفتيان البالغة أعمارهم بين 11 عامًا و16 دخلوا مع مدرّبهم لكرة القدم إلى مغارة تهام لوانغ الواقعة شمال تايلاند على الحدود مع بورما ولاوس، مساء يوم الـ23 من شهر حزيران/يونيو الماضي، بعد إنهاء تدريبهم الرياضي.

وأثناء وجودهم في داخلها، هطلت أمطار موسمية غزيرة أغرقت أجزاء منها.

وباتت هذه الحادثة الشغل الشاغل لوسائل الإعلام التايلاندية التي توفر تغطية مباشرة لمجريات عملية الإسعاف منذ عدة أيام.

ونظمت اليوم الإثنين مراسم في مدرسة الفتيان، كما ألّف المغني التايلاندي الشهير كونغ هوايراي أغنية من أجلهم.

ورفعت صلوات ودعوات مختلفة المشارب على نيتهم في بلد تخالط داينَتَهُ البوذية معتقدات أرواحية.

واحتشد أفراد من قبيلة ليسو الجبلية في موقع قريب من المغارة لتقديم الدجاج والخنازير أضاحي ترفع للأرواح المنتشرة في البحيرة والغابة تضرعا لعودة الفتيان الاثني عشر ومدربهم سالمين.

وقد خرج ناسك أرواحي من صومعته ليصلي، صامتًا وجامدًا، مع قطعة قماش عليها نقوش نمر تغطي جسده، كما حضر صباح اليوم الإثنين الراهب الجليل بون تشوم إلى الموقع، متنبئًا بإنقاذ الفتيان عما قريب.

ومع تحسّن الأحوال الجوية، تمكّن عناصر الإنقاذ من إنشاء قاعدة متقدّمة في المغارة البالغ عمقها أكثر من 10 كيلومترات.

ويشارك في عمليات الإنقاذ 1000 شخص منهم عسكريون وخبراء أمريكيون وأستراليون وبريطانيون ويابانيون وصينيون.

وقبل أيام، توجّه قائد المجلس العسكري الجنرال برايوت تشان أو تشا إلى جوار المغارة لتقديم الدعم المعنوي لعائلات الفتيان، ولمعاينة عمليات البحث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com