بالفيديو.. شاهد أخطاء بسيطة تسببت بحوادث سير كارثية في الإمارات

بالفيديو.. شاهد أخطاء بسيطة تسببت بحوادث سير كارثية في الإمارات

المصدر: فريق التحرير

أطلقت شرطة أبوظبي في دولة الإمارات قبل 3 أيام، حملة توعية؛ للحد من الحوادث المرورية، حيث وثقت ارتكاب قادة بعض المركبات لأخطاء بسيطة، لكنها أدت إلى نتائج كارثية.

وفي الفيديو الذي نشرته الشرطة عبر صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل، شاركت جمهورها أحد أكثر أنواع الأخطاء شيوعًا التي يرتكبها السائقون، وهي عدم ترك مسافة أمان بين السيارات.

ورصدت من خلال كاميرات المراقبة 3 حوادث مختلفة، كشفت من خلالها كيف تسبب مثل هذا الخطأ البسيط ”عدم ترك مسافة أمان“ حوادث كبيرة، منها ما أدى إلى انقلاب سيارات على الطرق العامة.

وتبحث شرطة أبوظبي عن عقوبات أشد ضد منتهكي قواعد المرور، حيث دعت الجمهور للمشاركة في حملتها من خلال ”أعط تعليقك“؛ لتعزيز التواصل بينها وبين الجمهور، والذين شاركوا بدورهم بمقترحاتهم بشأن كيفية تخفيض الحوادث المرورية.

يذكر أن معدل حوادث المرور في العاصمة أبوظبي قد انخفض بالفعل، خلال الأشهر الأولى من عام 2018، وذلك بنسبة 11%، مقارنة بالأشهر الأولى من عام 2017. كما انخفض عدد الوفيات في حوادث المرور 22%، وانخفض معدل الإصابات 14%.

وأرجع مدير العمليات المركزية في شرطة أبوظبي، اللواء علي الظاهري، انخفاض معدل الحوادث إلى تركيب المزيد من كاميرات المراقبة والرادارات الذكية.

View this post on Instagram

متابعينا كيف ترون مثل هذه السلوكيات والحوادث على الطرق والأسباب التي أدت إلى حدوثها. شاركونا مقترحاتكم ونصائحكم التي تعزز سلامتكم وتقلل مثل هذه الحوادث. Our followers, what do you think about these practices and road accidents and their causes? Share your suggestions which may help us enhance your safety and reduce such accidents. #لكم_التعليق #التواصل_الاجتماعي #الإمارات #أبوظبي #شرطة_أبوظبي #الإعلام_الأمني #Give_comment #social_media ‏‎‏‎‏#UAE #AbuDhabi #ADPolice ‏‎‏‎‏#security_media

A post shared by Abu Dhabi Police شرطة أبوظبي (@adpolicehq) on

View this post on Instagram

شرطة أبوظبي تنشر تجاوزات السائقين وتدعو الجمهور للمشاركة بالحلول . نشرت شرطة أبوظبي تجاوزات بعض السائقين ومخالفاتهم المرورية في إطار حرصها على الشفافية ودعت الجمهور  إلى المشاركة وإبداء المقترحات والحلول المناسبة للحد من السلوكيات المرورية الخاطئة لبعض السائقين والتي تلحق الضرر بسلامة الأرواح والممتلكات. وشهدت مبادرة "لكم التعليق" التي أطلقتها إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي  تفاعلاً واسعاً من متابعيها خلال اليومين الماضيين سواء من الجمهور أو الصحف المحلية وأصحاب الحسابات الشهيرة.  وقدم الجمهور المقترحات والحلول عقب نشر الإعلام الأمني فيديو بعنوان "لكم التعليق" والذي تضمن لقطات حقيقية تكشف العواقب الوخيمة التي تترتب على عدم التزام السائقين بترك مسافة أمان كافية بين المركبات وذلك بعدما دعت الإعلام الأمني المتابعين للإدلاء بآرائهم حول المسببات التي تقف وراء حدوث مثل هذه التجاوزات وسبل الحد من الممارسات الخطرة على سلامة مستخدمي الطرق. وأوضح العقيد محمد علي المهيري مدير إدارة  الإعلام  الأمني أن مبادرة "لكم التعليق" تشكل تطوراً جديداً في منظومة التوعية  المتعارف عليها "والتي تعتمد على طرف واحد في عملية التواصل دون مشاركة وتفاعل من الطرف الأهم في الرسالة وهو الجمهور المعني برسائل التوعية"  ومن هذا المنطلق تحرص شرطة أبوظبي على تطوير المنظومة من حين لآخر بما يتلائم مع التطور الهائل في مفاهيم الاتصال حيث لم يعد الجمهور مجرد طرف متلقي بل أصبح بمقدور أي شخص أن يصبح طرفاً مرسلاً وليس مستقبلاً فقط كما كان بالسابق. وأضاف :  تلقينا عدداً هائلاُ وغير مسبوق من المشاركات والمقترحات من المتابعين خلال أقل من  24 ساعة ورصدنا عدداً كبيراً من الأفكار الهادفة والتي سننشرها قريباً واتفق معظم المشاركين بأن أحد أهم أسباب ارتكاب الحوادث المرورية هو إنشغال السائقين بالهاتف أثناء القيادة  وعدم الالتزام بمسافة الأمان الكافية ، وقدموا الاقتراحات و الحلول مثل التأكد من التزام  قائدي المركبات  بمسافة الأمان  بالاستعانة باللقطات  التي يلتقطها الرادار او الكاميرات على الطريق وطالب البعض بتفعيل كاميرات الرادار  لمخالفة أي شخص تلتقط له صورة  أثناء  انشغاله بالهاتف  أثناء القيادة وغيرها من المقترحات الهادفة. #الإمارات #أبوظبي #شرطة_أبوظبي #أخبار_شرطة_أبوظبي #الإعلام_الأمني #UAE #AbuDhabi #ADPolice #ADPolice_news #security_media

A post shared by Abu Dhabi Police شرطة أبوظبي (@adpolicehq) on

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com