بالفيديو.. ”التربية“ الكويتية تنزل أقصى عقوبة بحق طالب اعتدى على رئيس لجنة اختبارات

بالفيديو.. ”التربية“ الكويتية تنزل أقصى عقوبة بحق طالب اعتدى على رئيس لجنة اختبارات

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

كشف مصدر تربوي في الكويت لصحيفة ”الراي“ المحلية، أن لجنة تحقيق بقضية طالب ظهر بمقطع فيديو، وهو يعتدي على رئيس لجنة اختبارات الثانوية العامة، اتخذت قرارًا بفصله من جميع مدارس الكويت.

وأضاف المصدر، أن وزير التربية ووكيل الوزارة المساعد لشؤون التعليم العام، قدما دعمهما الكامل لرئيس اللجنة، واطمأنا على صحته.

من جانبها، أوضحت وزارة الداخلية أنه ”تم تسليم الطالب إلى دورية الأمن وتسجيل قضية بحقه، وإحالتها إلى التحقيق لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة“.

وأظهر مقطع فيديو متداول، طلاب ثانوية يجرون اختبارًا داخل قاعة، قبل أن يظهر رئيس اللجنة أمام الطالب المعتدي، ولم يُعرف إن كان حديث قد دار بينهما، قبل أن ينهض الطالب من مقعده ويعتدي على رئيس اللجنة، وقد تمكن مراقبون في القاعة من ضبط الطالب.

وتباينت آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، حول الحادثة، فبالرغم من أن النشطاء أجمعوا على أن الطالب أخطأ، اختلفوا في الوقت نفسه حول العقوبة التي تم فرضها عليه، بين مؤيد لها ”تجنبًا لحالات قادمة في المستقبل“، وبين مَن عارضها مطالبًا ”بفرض عقوبة أخرى غير الفصل الذي يدمر مستقبل الطالب“.

وعلق الناشط ”ساري“ على القرار، بالقول: ”اليوم تم حرمان الطالب المعتدي على المراقب من التسجيل في جميع مدارس الدولة !. الطالب أخطأ 100% لكن العقاب بهالطريقة هو تدمير للمستقبل هناك ظروف للامتحان (صيام وضغط نفسي) .. لازم تعطونه فرصة ثانية (مع تأييدي عقابه بشكل آخر). هذا مراهق احتووه قبل لا تصنعون شخص ناقم على مجتمعه“.

وقال الناشط فيصل: ”لدي قناعه تامه ان ماقام به الطالب ماهي الا ردة فعل من كلمه أو تصرف .. أو أن الطالب مختل عقليًا ومكان المختل مو بالمدارس“.

وبينما اعتبر البعض قرار الفصل تعسفيًا، فقد اعتبره آخرون صائبًا مطالبين باتخاذ ”كافة العقوبات اللازمة حفاظًا على هيبة الهيئة التدريسية ومنعًا للغش“.

وقال الناشط حمد ياسين: ”ينتقد البعض قرار وزارة التربية ضد الطالب المعتدي على مدير المدرسة، ويصفونه بالقاسي بسبب حرمانه من التسجيل بمدارس الوزارة، قد أتفق معهم بتخفيف العقوبة إذا كانت حالة منفردة، ولكن موضوع الغش والاعتداء أصبح ظاهرة، و الحزم مطلوب لحماية المنظومة التعليمية“.

وبدأ طلاب الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي الاختبارات النهائية في 20 أيار/ مايو، وتستمر حتى 31 من الشهر نفسه، وسط استياء البعض من الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية قبيل الاختبارات، فيما يتعلق بتدوير المدراء وتشديد الإجراءات بحق الطالب المتلبس بالغش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com