حبس مديرة مصنع استولت على 10 ملايين جنيه في مصر

حبس مديرة مصنع استولت على 10 ملايين جنيه في مصر

المصدر: سيد الطماوي - إرم نيوز

ألقت مباحث الأموال العامة في مصر اليوم الإثنين، القبض على مديرة مصنع ملابس قي منطقة 6 أكتوبر بالقاهرة، لاستيلائها على مبلغ مالي كبير بلغ 10 ملايين جنيه، من عشرات المواطنين، بذريعة توظيفها، واستثمارها في مجال تجارة الملابس، بينما هي استغلت ذلك في النصب عليهم.

وانتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة أطلق عليها الإعلام المصري ”المستريح“، ارتبط اسمها بوقائع النصب والاحتيال على المواطنين تحت مسمى ”توظيف الأموال“، ووقع ضحيتها عدد كبير، ما جعل رجال الشرطة يُكثفون رصدهم والقبض عليهم، حتى تم ضبط العديد منهم على مدار العامين الماضيين.

وفور اكتشاف أمرها من قِبل ضحاياها، تقدّموا ببلاغات يتهمون فيها سيدة تدعى ”نهى.ع.ا“، مديرة مصنع ملابس في أكتوبر، بالاستيلاء على 10 ملايين جنيه منهم، مقابل استثمارها في مجال تجارة الملابس، وقامت بالنصب عليهم.

وأكدت تحريات مباحث الجيزة، صحة المعلومات، إذ تبيّن أن المتهمة، أوهمت ضحاياها بمنحهم نسبة 15% أرباحًا كل شهر، وانتظمت لفترة، وقامت عقب ذلك بالنصب عليهم.

وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت قوة أمنية، من إلقاء القبض عليها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وقد تحرر محضر وأخطرت النيابة للتحقيق.

يذكر أن قصة ”المستريح“ بدأت بعدما تمكنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من ضبط أحمد مصطفى إبراهيم المستريح، المطلوب ضبطه في القضية رقم 951 لسنة 2015 ”حصر جرائم اقتصادية توظيف أموال“، إذ استولى على أكثر من ملياري جنيه، بعد نصبه على 200 مواطن، في نيسان/ أبريل عام 2015.

وطبقًا للقوانين المصرية، فإن قضايا النصب تُعد ”جنحة“، عقوبتها الحبس 3 سنوات، وتتبع اختصاص المحاكم الاقتصادية، ويتشكل فيها الركن المادى، بخداع المتهم للضحايا، وانتحاله صفة كاذبة أو إعلانه مشروعًا وهميًا، أما المعنوي فيتشكل باتجاه إرادة الجاني للاحتيال على الضحايا والاستيلاء على أموالهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com