تزايد حالات الانتحار في الأردن.. وأمانة عمان تدرس حلولًا بشأن ”جسر الموت“ – إرم نيوز‬‎

تزايد حالات الانتحار في الأردن.. وأمانة عمان تدرس حلولًا بشأن ”جسر الموت“

تزايد حالات الانتحار في الأردن.. وأمانة عمان تدرس حلولًا بشأن ”جسر الموت“

المصدر: عمان - إرم نيوز

شهد الأردن خلال الأيام الماضية تصاعدًا في حالات الانتحار، اثنتان منها من فوق جسر عبدون، أشهر جسور العاصمة عمان، والذي قررت أمانة عمان أخيرًا دراسة حلول لمنع محاولات الانتحار من فوقه.

وخلال السبعة أيام الماضية، حاول 7 أشخاص الانتحار لأسباب مختلفة، حيث أقدم شاب على الانتحار من أعلى جسر عبدون برمي نفسه ما تسبب في وفاته على الفور، وأيضًا حاولت فتاة الانتحار من أعلى الجسر بسبب خلافات عائلية إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إقناعها بالعدول عن الفكرة والنزول.

وأكدت أمانة عمان، أمس الأحد، أنها ”تدرس عدة مقترحات مطروحة، للحد من حوادث الانتحار، على جسر عبدون“.

وأوضحت الأمانة أن ”الحل المزمع سیكون ھندسیًا لتعزیز السلامة العامة على الجسر“.

وفي السياق ذاته، أقدم شاب عشريني يدرس الهندسة على إطلاق النار على نفسه داخل مركبته، ما تسبب بوفاته على الفور، ويجري التحقيق في الحادثة.

وتمكن رجل أمني في منطقة السلط الأردنية من إنقاذ رجل خمسيني حاول الانتحار في المحكمة برمي نفسه من الطابق الثاني لأسباب غير معروفة.

وفي حادثة آخرى في شمال المملكة وتحديدًا بالمفرق أقدم شاب على شنق نفسه داخل منزله ليتوفى على الفور.

وتركزت حالات الانتحار خلال الأسبوع الماضي في فئة الشباب، ففي جامعة اليرموك في مدينة إربد شمال الأردن، هددت طالبة برمي نفسها من أعلى مبنى كلية الهندسة احتجاجًا على تلقيها إنذارًا بسبب الغش في الامتحان، بحسب مصدر مسؤول في الجامعة.

كما حاول شاب الانتحار من أعلى اتوستراد الزرقاء، لكن الأجهزة الأمنية استطاعت ثنيه عن الانتحار.

ورغم ذلك، قال مصدر أمني في حديثه لـ“إرم نيوز“ أن ”نسب الانتحار في الأردن مقارنة بعدد السكان تعتبر من النسب المتدنية عالميًا، وأن أرقام حالات الانتحار تُعد ضمن الوضع الطبيعي، ولم تصل إلى حد تسميتها بالظاهرة“.

ويرى خبراء في الأردن أن أسباب الانتحار تعود إلى زيادة البطالة والضغط النفسي وقلة فرص العمل والزواج، فضلًا عن الأمراض النفسية والاكتئاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com