منوعات

هكذا أنقذت معلمة حياة طالبة في السعودية
تاريخ النشر: 21 فبراير 2018 8:40 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2018 8:53 GMT

هكذا أنقذت معلمة حياة طالبة في السعودية

تمكنت معلمة تعمل بمركز تخاطب بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية من إنقاذ طالبة بعد أن كادت تختنق بحالة غصة (انسداد جزئي أو كلي في مجرى الهواء). ووقعت

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تمكنت معلمة تعمل بمركز تخاطب بالمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية من إنقاذ طالبة بعد أن كادت تختنق بحالة غصة (انسداد جزئي أو كلي في مجرى الهواء).

ووقعت الحادثة، يوم الإثنين، حيث تمكنت المعلمة بفضل ”مناورة هيمليك“ وهي إحدى المهارات المتبعة لتخليص الغصة، والتي تلقتها عن طريق الهلال الأحمر السعودي، من إنقاذ الطالبة.

وروت المعلمة وتدعى نجاة الجابري، تفاصيل ما حدث: ”عندما كنا أنا وبعض الزميلات في واحة طيبة للتخاطب إذ خرجت إحدى المستفيدات من هذا المركز الذي يخدم فتيات الإعاقة السمعية بشكل هستيري، وتطلق أصواتًا غريبة كأنه تنفس نزاعي، وعلى الفور انطلقت خلفها بعد تنبيه القائدة لي، وعندما لحقت بها تبين لي أن تلك الفتاة تعاني حالة انسداد في مجرى الهواء أدى إلى عدم قدرتها على التنفس“.

وتابعت، وفق صحيفة ”سبق“ المحلية: ”كنت من الملتحقات بإحدى دورات هيئة الهلال الأحمر السعودي التي قدمتها لنا هيئة الهلال الأحمر السعودي في هيئة تطوير المدينة، ومباشرة قمت بتطبيق ”مناورة هيمليك“ بأن أتيت من خلف تلك الفتاة وقمت بالضغط إلى الأعلى في منطقة ما فوق السرة، وبعد ذلك خرج هذا الجسم الغريب والذي هو عبارة عن علك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك