الأمطار تغمر شوارع 3 محافظات عراقية وتعطل بعض المؤسسات (صور)

الأمطار تغمر شوارع 3 محافظات عراقية وتعطل بعض المؤسسات (صور)

المصدر: الأناضول

قررت ثلاث محافظات عراقية تعطيل الدوام الرسمي اليوم الأحد، بسبب غزارة الأمطار التي صاحبها غبار شديد، وغرق غالبية الشوارع، وصعوبة وصول طلبة الجامعات والمدارس والموظفين إلى أماكن دراستهم وعملهم.

وقال مسؤول ملاحي عراقي، اليوم الأحد، إن حركة الملاحة البحرية في موانئ محافظة البصرة جنوبي البلاد، توقفت بسبب عاصفة غبارية شديدة.

وأوضح أنمار الصافي المتحدث باسم الموانئ العراقية، أن ”حركة الملاحة البحرية توقفت في جميع الموانئ في محافظة البصرة بسبب الاحوال الجوية (الغبار)، وانخفاض مدى الرؤية، وارتفاع الامواج البحرية“.

وضربت العاصفة الغبارية صباح اليوم الأحد، المنطقة الجنوبية من العراق، وخفضت مدى الرؤية إلى اقل من 1000 متر.

ويمتلك العراق في محافظة البصرة (جنوب) اربعة موانئ تجارية وصناعية وهي: المعقل، وخوز الزبير، وابو فلوس، وأم قصر، ويصدر العراق نحو 80% من نفطه عبرها.

من جهتها، سجلت دائرة صحة البصرة، 14 حالة اختناق كحصيلة أولية جراء العاصفة الغبارية التي اجتاحت المحافظة.

وعلى مدى ثلاثة أيام متواصلة، هطلت أمطار غزيرة على غالبية المحافظات العراقية للمرة الأولى خلال فصل الشتاء الجاري؛ ما تسبب بغرق الشوارع وإيقاف حركة السير في بعض المناطق وتعطيل الحركة التجارية.

وقررت محافظات ديالى (شرق) والأنبار(غرب) وصلاح الدين (شمال)، تعطيل الدوام الرسمي اليوم الأحد في جميع المؤسسات الحكومية عدا المؤسسات الأمنية والصحية، بسبب صعوبة تنقل الموظفين وطلبة المدارس والجامعات نتيجة غرق الشوارع.

واعتُبرت محافظة ديالى (60 كم شرقي بغداد) أكثر المحافظات تأثرًا بكميات الأمطار الهاطلة، بسبب وصول كميات كبيرة من السيول المائية القادمة من الحدود العراقية الإيرانية، إذ أعلنت المحافظة حالة الاستنفار القصوى.

وتسبب سوء الأحوال الجوية، بتأجيل عودة نحو 5 آلاف نازح إلى منازلهم في ناحية السعدية شمال شرقي المحافظة.

وقال مدير الناحية أحمد الزركوشي إن ”ألف عائلة نازحة (تضم نحو 5 آلاف شخص) كان من المقرر عودتها اليوم إلى منازلها في ناحية السعدية، لكن سوء الأحوال الجوية وغزارة الأمطار أرجأ العودة“.

وبحسب الأرصاد الجوية العراقية في تقرير لها، أمس السبت، فإن أعلى نسبة كميات أمطار شهدتها البلاد خلال 48 ساعة الماضية، كانت في خانقين (تقع في محافظة ديالى شرق العاصمة بغداد) وبكمية 52.0 ملم، تليها حلبجة بواقع 47.6 ملم، فيما كانت كميات الأمطار التي هطلت على مدينة بغداد بواقع 28.4 ملم.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الزراعة العراقية، عن وصول خسائر العراق من محصولي القمح والشعير إلى 30%، جراء النقص الحاد في الأمطار ومياه الأنهار.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية، أعلنت الأحد الماضي، أن الأمطار التي هطلت على وسط وجنوبي البلاد، هي الأقل منذ أكثر من 70 عامًا.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com