منوعات

قتلت 6 أشخاص.. العواصف تعطل الملاحة الجوية والبرية في دول أوروبية
تاريخ النشر: 18 يناير 2018 17:52 GMT
تاريخ التحديث: 18 يناير 2018 17:53 GMT

قتلت 6 أشخاص.. العواصف تعطل الملاحة الجوية والبرية في دول أوروبية

أعلن معهد الأرصاد الجوية الملكية الهولندية "الكود الأحمر" للدلالة على مستوى حالة الطقس في أجزاء كثيرة من البلاد وهو المستوى الأخطر بحسب تقارير إعلامية عدة.

+A -A
المصدر: رويترز

أسفر سوء الأحوال الجوية المفاجئ الذي ضرب عددًا من الدول الأوروبية اليوم الخميس، عن تعطل حركتي الملاحة الجوية والبحرية، وحدوث فوضى مرورية عارمة.

وقد لقي ثلاثة أشخاص حتفهم في هولندا وثلاثة آخرون في ألمانيا اليوم الخميس في عاصفة عاتية اقتلعت الأشجار وقلبت الشاحنات على الطرق وتسببت في إلغاء مئات الرحلات الجوية.

وأدت العاصفة الشتوية التي ضربت أولا ألمانيا  قادمة من غرب أوروبا، إلى توقف حركة قطارات السكك الحديدية بشكل كامل في ولاية نورث راين ـ وستفاليا(شمال)، علاوة على إلغاء عدد من رحلات الطيران التي تمر عبر مدن: ميونيخ، وهامبورغ، ودوسلدورف وكولونيا.

وأظهرت لقطات عرضها تلفزيون محلي الرياح وهي تطيح بحاويات شحن وأسقف منازل في روتردام.

وقالت شركة دويتشه بان للسكك الحديدية إنها علقت كل خدمات الرحلات الطويلة تقريبا بسبب العاصفة وأشارت إلى احتمال حدوث عمليات تعليق مشابهة غدا الجمعة.

وقالت الشركة المشغلة لمطار ميونيخ إن ثماني رحلات داخلية لشركة لوفتهانزا أُلغيت.

ومن المنتظر أن تتجه العاصفة نحو وسط وغرب ألمانيا بحلول ساعات ما بعد الظهيرة، وأوائل ساعات الليل.

وطالبت السلطات الألمانية المواطنين خاصًة في المناطق الشمالية والغربية عدم مغادرة منازلهم.

وفي هولندا، أدت العاصفة إلى تعليق جميع الرحلات الجوية في مطار ”سخيبول“ الرئيس في أمستردام، بالإضافة إلى تعليق حركة القطارات الوطنية في جميع أنحاء البلاد؛ ما أسفر عن فوضى مرورية عارمة.

 

وأعلنت الخطوط الجوية الملكية الهولندية ”كيه.إل.إم“، اليوم، إلغاء أكثر من 200 رحلة جوية جراء العاصفة الشتوية، وفق ”أسوشيتيد برس“.

كما أعلن معهد الأرصاد الجوية الملكية الهولندية ”الكود الأحمر“ للدلالة على مستوى حالة الطقس في أجزاء كثيرة من البلاد، وهو المستوى الأخطر، بحسب تقارير إعلامية عدة.

ورصد المعهد بلوغ سرعة الرياح 140 كم / الساعة في ميناء هوك، جنوب هولندا.

وفي السياق، تم إغلاق ميناء ”غينت“، ثالث أكبر ميناء في بلجيكا، على خلفية العاصفة ذاتها.

كما سجلت السلطات البريطانية وصول سرعة الرياح إلى 110 كم/ ساعة في عدد من المقاطعات؛ ما تسبب بقطع التيار الكهربائي عن مئات المنازل جنوب شرق البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك