مقتل 6 أشخاص بتحطم طائرة مدنية في أقصى شرق روسيا

مقتل 6 أشخاص بتحطم طائرة مدنية في أقصى شرق روسيا

أعلن مصدر في خدمات الطوارئ الروسية، صباح اليوم الأربعاء، عن تحطم طائرة مدنية من طراز” ليت-410″ (  Let L-410) في إقليم خاباروفسك في أقصى الشرق الروسي، على متنها سبعة أشخاص؛ بينهم اثنان من أفراد الطاقم، وفقًا للبيانات الأولية .

وتعود الطائرة المنكوبة لشركة خاباروفسك الجوية، إذ كانت تقوم برحلة ملاحية منتظمة: خط خاباروفسك-نيكولايفسك-أون-أمور-نيلكان.

وقال المصدر “تحطمت طائرة ليت – 410 أثناء هبوطها هبوطًا اضطراريًا صعبًا، بالقرب من المدرج الكائن على مقربة من بلدة نيلكان”، وأضاف أن “رجال الإنقاذ غادروا إلى مكان وقوع الحادث”.

وقال شهود عيان، إنه عند محاولة الهبوط  بدأت الطائرة بالانحراف إلى الجانب الأيمن، ووفقًا لهم، حاول الطيار -الذي يبدو من ذوي الخبرة- تصحيح مسارها؛ إلا أنه لم يفلح لأسباب ما زالت مجهولة.

وقال مصدر في خدمات الإنقاذ في المنطقة، إن طفلًا نجا من الحادث، وفقًا للبيانات الأولية، لكنه ذكر أنه في حالة خطيرة. وتم نقله إلى مستشفى نيلكان .

وأفاد مصدر في خدمات الطوارئ، في وقت لاحق، أن الأشخاص الستة الباقين قتلوا.

وذكرت وزارة الطوارئ أنه تم العثور على الطائرة التى تحطمت، دون أن تشتعل النيران فيها.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن إدارة البلدة التي وقع الحادث بالقوب منها، أن سيارات الإسعاف، ورجال الإطفاء توجهوا إلى مكان الحادث، كما أن رئيس إدارة البلدة موجود هناك.

وقال المصدر أن “هناك مستشفى في بلدة نيلكان حيث ستجري عملية التعرف على الضحايا؛ إذا اقتضت الضرورة” كون االبلدة هي الأقرب إلى المطار؛ إذ يقع في نطاقها الإداري.

في المقابل، لاحظ مركز الأرصاد الجوية الهيدرولوجية، أن الطقس في نيلكان كان جيدًا. وقال : “لم يكن هناك ثلوج، وسرعة الرياح كانت من 3-4 أمتار في الثانية، ولم يكن هناك ضباب، والرؤية جيدة”.