منوعات

مقتل مغامر فرنسي كان يحاول التنقل على سطح مترو متحرك
تاريخ النشر: 24 أكتوبر 2017 23:25 GMT
تاريخ التحديث: 25 أكتوبر 2017 4:43 GMT

مقتل مغامر فرنسي كان يحاول التنقل على سطح مترو متحرك

نقل أحد المسافرين إلى المستشفى بعد إصابته بأزمة عصبية من هول الصدمة لأنه شاهد الواقعة بكل تفاصيلها البشعة

+A -A
المصدر: وداد الرنامي -إرم نيوز

لقي شاب فرنسي مصرعه ،في الساعة السابعة من مساء الثلاثاء ، وهو يحاول التنقل واقفًا فوق سطح ميترو متحرك على الخط 6 بمحطة المترو بباريس.

حيث اصطدم المغامر بحاجز زجاجي على مستوى الوجه بموقف ”بير حكيم“، وفارق الحياة على الفور، كما تمزقت جثته إلى أشلاء بعد سقوطه تحت عجلات المركبة التي تسير بسرعة ،متوجهة إلى موقف ”باسي“ في الجهة الثانية من نهر ”السين“.

وتم نقل أحد المسافرين إلى المستشفى بعد إصابته بأزمة عصبية من هول الصدمة، لأنه شاهد الواقعة بكل تفاصيلها البشعة.

وبينت الصور التي سجلتها كاميرات المراقبة أن الضحية البالغ من العمر ”21 عامًا“، كان برفقة شابين آخرين عند وصوله إلى المحطة، لكن لم يتم العثور عليهما، ويبدو أنهما رافقاه لمشاهدة إنجازه، ولاذا بالفرار بعد وقوع الفاجعة.

وعلقت الهيئة المستقلة للنقل في باريس التنقل على الخط 6 على الفور، كما تقدمت بالتعازي إلى عائلة الضحية.

وفتحت الشرطة تحقيقًا في الحادث، وتبين من الشهادات الأولية، أن الضحية كان يحاول فعلًا القيام بمغامرة على سطح المترو، وهو نوع من المغامرات التي أصبح الكثير من الشباب يحاولون القيام بها في السنوات الأخيرة، رغم أنها خطيرة وغير قانونية.

وسبق لشاب بريطاني أن لقي حتفه ليلة الـ31 من ديسمبر الماضي، في نفس المحطة وعلى نفس الخط، كان يدعى ”ناي فرانكي نيومان“ وسنه لم يتجاوز الـ17 ربيعًا، وقبل مقتله بساعات قليلة، نشر على انستغرام فيديو يصور قفزاته البهلوانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك