بينهم كيم كارداشيان.. شركة تربح الملايين من بناء ملاجئ لـ“الفارين من القيامة“ (صور)

بينهم كيم كارداشيان.. شركة تربح الملايين من بناء ملاجئ لـ“الفارين من القيامة“ (صور)

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

حققت شركة ”رايزنغ أس“ المتخصصة ببناء ملاجئ تحت الأرض، مرابح كبيرة جدًا منذ وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض في كانون الثاني/ يناير الماضي.

ويتزايد الإقبال في أمريكا على هذه الملاجئ مع تزايد الخوف من اقتراب نهاية العالم، أو من اندلاع حرب نووية، أو حتى الخوف من الكوارث الطبيعية مثل الأعاصير والزلازل.

وتزعم شركة ”رايزنغ أس“ ومقرها في ولاية تكساس الأمريكية، أن أعمالها ارتفعت بنسبة 500 إلى 700% خلال الأشهر الماضية، مشيرة إلى أنها حققت أرباحًا بملايين الدولارات هذا العام.

وتصنع الشركة ملاجئها من الصلب، وتُركب على مسافة 11 قدمًا تحت الأرض، ما يجعلها مفيدة في الكوارث الطبيعية والهجمات النووية وغيرها من سيناريوهات ”يوم القيامة“، على حد تعبير الشركة.

ويشير المدير العام للشركة غاري لينش، إلى أنه ”باستطاعة أي شخص وضع حاويات في الأرض وبيعها للناس، لكن ما تبيعه رايزنغ أس هو الأمان“، بحسب صحيفة ”بيزنيس إنسايدر“.

وامتنعت الشركة عن مشاركة مزيد من المعلومات والأرقام حول إيراداتها، لكنها أشارت إلى أنها جنت ما بين 9 إلى 14 مليون دولار كمبيعات في عام 2016، ويتوقع لينش أن تبيع الشركة 200 ملجأ هذا العام.

الأعاصير تشكل الخطر الأكبر

في غضون شهر، اجتاح إعصاران هائلان الولايات المتحدة، وضرب زلزال قوته 8.2 درجة المكسيك، واشتعلت حرائق الغابات في أنحاء كندا وأوريغون ومونتانا وكاليفورنيا. وأعلن مسؤولون أن عدد القتلى بسبب هذه الحوادث، بلغ 150 شخصًا.

وكانت شركة ”رايزنغ أس“ بدأت كمصّنع للملاجئ من الإعصارات.

وفي أعقاب الكوارث الطبيعية الأخيرة والتهديدات النووية المستمرة من كوريا الشمالية، يعمل مزيد من الناس على تخزين إمدادات تساعد على البقاء على قيد الحياة في منازلهم، واكتساب مهارات جديدة في نطاق إطلاق النار، وشراء وحدات في ملاجئ ضخمة تحت الأرض تم بناؤها لحماية مجتمعات بأكملها.

وقبل عقد من الزمن تقريبًا، طلبت امرأة من مالك الشركة كلايد سكوت بناء ملجأ من الأعاصير أكبر حجمًا بطول 40 قدم تقريبًا، يتضمن جميع وسائل الراحة الموجودة في المنازل.

وأخبر سكوت موقع ”Dazed“ أنها ”طلبت أن يتضمن جميع مرافق المنزل من حمامات وأسرّة ومغاسل وأنظمة كاميرات، وجعلني ذلك أفكر أنها لا تريد ملجأ اعتياديًا ضد الأعاصير بل مأوى للبقاء“.

وأشار سكوت إلى أن ”استخدم 3 ملايين دولار من أعماله التجارية المتخصصة في بناء الملاجئ للأعاصير من أجل إنشاء شركة متخصصة في بناء الملاجئ، وأدت الأعمال إلى بقائه منشغلًا منذ ذلك الحين“.

ووفقًا للمدير العام لينش، تتضمن قائمة العملاء، رياضيين محترفين، وشخصيات بارزة في عالم التكنولوجيا، وسياسيين ومشاهير. وأخبر سكوت موقع ”Dazed وConfusedmagazine“ أنه يعمل على صنع ملجأ فاخر لكيم كارداشيان وكانييه ويست.

كيف تصنع هذه الملاجئ؟

وفقًا للموقع الإلكتروني لـ“رايزنغ أس“ تعمل الشركة على تصنيع جميع ملاجئها في مستودعات في أنحاء ولاية تكساس، ويتم صنعها من الصلب وتطلى بطبقة من المطاط الخاص الذي يمنع صدأ الصلب ويمنع الظروف الجوية المحيطة من حت الهيكل وتآكله.

وتعمل الشركة على تصنيع الوحدات وتوصيلها وتركيبها دون استخدام مقاولين خارجيين.

وباستطاعة المشترين الاختيار بين وضع الملجأ في ساحتهم الخلفية أو في مكان بعيد، وغالبًا ما يتم وضع الملاجئ على بعد 11 قدمًا تحت الأرض أو أكثر، وتغطى بـ4 أقدام من التراب، وقدم واحدة من الخرسانة.

وأشار لينش إلى أن ”باستطاعة الملاجئ حماية المستخدمين في حال حدوث انفجار نووي، كما يمكن استخدامها في حالات الفيضانات الشديدة“.

لكن الشركة لا تنصح بدخول ملجأ يمكن أن يغمر تمامًا بالماء. ورغم هذا تواصلت إحدى الأسر من مدينة هيوستن مع الشركة بعد أن دمرت مياه الفيضانات منطقتها جراء إعصار هارفي، وقالت إن ”ملجأهم أنقذ حياتهم“.

ومن الصعب الوصول لباب الطوارئ تحت الماء، وفي حالة الحاجة لوصول مساعدة طبية طارئة لا توجد وسيلة للخروج، وتنصح الشركة الناس من المناطق المعرضة للفيضانات والعواصف بوضع الملاجئ في أماكن بعيدة عن المسطحات المائية وعلى ارتفاع أعلى.

ورغم كل هذا لا يزال لينش ينصح بعدم استخدام ملاجئ الشركة في مناطق الفيضانات.

وتعد الملاجئ جاهزة للنقل، لكنها غير مفروشة، وقال لينش: ”نحن  نطلب من الناس أن ينظروا لملجئهم كامتداد لمنزلهم ونشجع المشترين على تزيينه حسب ذوقهم“.

وتتباين الملاجئ تحت الأرض في الحجم والسعر، أقلها ثمنًا يعد ملجأ بقيمة 39500 دولار وتبلغ مساحته 96 قدم مربع، ويتكون من سريرين من طابقين ومطبخ صغير ومرحاض.

أما أكثرهم شعبية فهو ملجأ تبلغ مساحته 500 قدم مربع ويبلغ ثمنه 122500 دولار، ويتكون من غرفتي نوم وحمام ومطبخ وغرفة معيشة منفصلة.

وقال سكوت لمجلة ”Dazed“ في وقت سابق من هذا العام، إنه ”يحتمل أن يضاف مسبح داخلي للإصدارات الجديدة“.

ويعد الفرق الأبرز بين الملجأ تحت الأرض والمنزل الحقيقي هو غياب النوافذ، وتساعد الطاقة الشمسية الأجهزة الطبية على العمل على بعد 11 قدم تحت الأرض.

كما تقدم شركة رايزنغ أس تدريبات حول آلية البقاء على قيد الحياة، ضمن ثمن الملجأ، ما يساعد الناس على معرفة أفضل الأطعمة التي يجب تخزينها في حالة وقوع حالة طارئة، وكيفية استخدام الموارد التموينية بعقلانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com