إعصار إيرما يشتد مهددًا الكاريبي وفلوريدا

إعصار إيرما يشتد مهددًا الكاريبي وفلوريدا

المصدر: وكالات

بعد أقل من أسبوعين على إعصار هارفي الذي ضرب ساحل خليج المكسيك، يهدد إعصار إيرما باجتياح عشرات الجزر الكاريبية مصحوبًا برياح تهدد الحياة وهبوب عواصف وسقوط أمطار غزيرة.

وأعلن المركز الأمريكي لمراقبة الأعاصير الاثنين أن الإعصار إيرما اشتد قوة وأصبح إعصارًا خطرًا من الدرجة الرابعة (ما قبل القصوى) مهددًا المنطقة الممتدة من جزر الكاريبي وحتى ولاية فلوريدا الأمريكية التي أعلنت حالة التأهب تحسبًا لوصوله.

وقال المركز إن الإعصار يتجه حاليًا نحو جزر ليوارد في البحر الكاريبي ترافقه رياح تبلغ سرعتها 215 كلم/ساعة، محذرًا من أن ”قوة إيرما ستشتد أكثر خلال الساعات الـ48 المقبلة“ وأنه ”يجب إكمال الاستعدادات لحماية الأرواح والممتلكات“.

وصدر تحذير بقدوم إعصار للمنطقة المعروفة بجزر ليوارد ، والتي تضم جزر أنتيجوا وباربودا وأنجويلا ومونتسيرات وسانت كيتس ونيفيس و سابا و سانت يوستيتيوس وسانت مارتن و سان بارتيلمي.

وذكر المركز أن هذه الجزر تواجه احتمالية التعرض لمد عاصفي وأمواج عالية من المتوقع أن ترفع مستويات المياه إلى أكثر من مترين فوق مستويات المد الطبيعي على طول السواحل.

ويمكن أن يؤثر إعصار إيرما أيضاً بشكل مباشر على جزر فيرجين البريطانية والأمريكية وبورتوريكو في وقت لاحق من هذا الأسبوع، مع إمكانية هبوب رياح ترافقها عواصف مدارية في وقت مبكر من يوم الأربعاء.

وتظهر التوقعات ”فرصة متزايدة“ لتأثر شبه جزيرة فلوريدا الأمريكية بإعصار إيرما بنهاية الأسبوع، على الرغم من أن المركز حذر من أنه ”مازال من المبكر تحديد الآثار المباشرة التي قد يحدثها إعصار إرما على أراضي الولايات المتحدة القارية، لكن احتمال تطور الإعصار ليصل إلى الدرجة الخامسة قائم، ما سيثير مخاوف بأن يتسبب بخسائر مماثلة لتلك التي تسبب بها إعصار هارفي وربما أكثر.

وقال حاكم فلوريدا ريك سكوت، في تغريدة على تويتر “ أواصل التنسيق مع مسؤولي إدارة الطوارئ في الوقت الذي نراقب فيه إعصار إرما“، داعياً السكان إلى وضع خطة للوقاية من الكوارث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com