باحثون يكشفون سر فقدان الخيول لأصابعها قبل ملايين السنين (صور)

باحثون يكشفون سر فقدان الخيول لأصابعها قبل ملايين السنين (صور)

المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

كشف باحثون من جامعة ”هارفارد“ سر فقدان الخيول لأصابعها، قبل ملايين السنين، عندما انتقلوا من العيش في الغابات المحمية للمراعي المفتوحة.

وفي ذلك الوقت كان الحصان القديم يتحرك ببطء نسبيًا إذ كانت الخيول تمتلك أجسامًا صغيرة وسيقانًا قصيرة و3 أصابع في القدمين الأماميتين و4 أصابع في القدمين الخلفيتين.

لكن بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أجبرت البيئة المكشوفة الجديدة الخيول على تطوير أرجل أطول للهرب من الحيوانات المفترسة وأصبحت أجسامها أكبر بسبب وفرة الطعام.

وربما كان فقدان أصابع القدم هو ما مكّن الخيول من دعم هذا الوزن الأكبر والتحرك بشكل أسرع على أرجلها الأطول.

ووفقاً للخبراء، يدعم الحافر وزن الحصان ويسمح له بتحريك سيقانه بفاعلية أكبر للركض بسرعة أكبر بكثير.

وقال الباحث المشارك البروفيسور أندرو بيوينر: ”لو لم تتطور أصابع الخيول إلى حوافر فردية، لما أصبحت الخيول الحالية بهذا الحجم أو السرعة“.

والخيول هي المخلوق الوحيد في المملكة الحيوانية الذي يمتلك حافرًا واحدًا، والذي تطور للمرة الأولى منذ حوالي 5 ملايين سنة، ويبدو أن أصابعها الجانبية تقلصت في الحجم أولاً، قبل أن تختفي تمامًا.

وقالت الباحثة الرئيسة بريانا ماكهورس: ”تقوم الخيول ببعض المهام الصعبة جداً، فهي تستطيع الركض بسرعة عالية والقفز، والتفادي بسرعة كبيرة، وإذا تم تدريبها بشكل صحيح، يمكنها أن تسير 100 ميل في اليوم، بينما لا يعرف الكثير من الناس أنها تفعل كل هذا بسبب امتلاكها لإصبع قدم واحدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com