بمشاركة دولية.. ”مستغانم“ تحتفي بخمسينية أعرق مهرجانات الجزائر

بمشاركة دولية.. ”مستغانم“ تحتفي بخمسينية أعرق مهرجانات الجزائر

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

تحتفي مدينة مستغانم الجزائرية  بمرور 50 سنة على  تأسيس مسرح الهواة، بمشاركة محلية ودولية من تونس وإسبانيا وفرنسا، ويتزامن ذلك مع تظاهرة ”مستغانم عاصمة المسرح لسنة 2017“ الجارية منذ شهور.

ويُعدّ مهرجان مسرح الهواة بمستغانم من أعرق مهرجانات الجزائر والعالم العربي وأفريقيا، إذ تأسس صيف العام 1967 على يدي المسرحي البارز سي الجيلاللي بن عبد الحليم بعد مرور 5 سنوات على استقلال الجزائر عن الاستعمار الفرنسي في 5 يوليو 1962.

وقال العربي بن زيدان مسؤول دائرة الإعلام بإدارة المهرجان : ”إن هذه الفعالية تنظم هذا العام في أجواء مميزة بعد مرور نصف قرن على التأسيس“، موضحًا أن مدينة ”مستغانم“ ستكون محجًّا لفرق مسرحية جزائرية وأجنبية اعتبارًا من 13 يوليو الجاري إلى 19 من الشهر نفسه.

ولفت بن زيدان في تصريحات لـــ“إرم نيوز“، إلى أن الدورة الخمسين لمهرجان مسرح الهواة تشمل ندوات فكرية حول مسيرة أعرق المهرجانات المسرحية بتأطير مناضلين جزائريين في الحركة المسرحية منذ السنوات الأولى لاستقلال البلاد، وكذلك مخرجين مسرحيين وناقدين بارزين يتقدمهم أحمد شنيقي، عبد الله حملاوي، كمال بن يمراد، وبوزيان بن عاشور وآخرون.

وتستعرض الفعالية من جهة أخرى تجارب مسارح الهواة بتونس وفرنسا وإسبانيا من تقديم مسرحيين عرب وأوروبيين، علاوةً على الاحتفاء بالمسرح الفلسطيني الذي يسهم في النضال ضد المحتل الإسرائيلي، عبر بثّ الوعي ومناهضة مخطط الصهاينة للهيمنة على الأراضي العربية.

وفي سياق ذي صلة، قال مدير المهرجان الوطني لمسرح الهواة محمد نواري: إن خمسينية مهرجان مستغانم ستُكرّم مسرحيين فاعلين وبارزين بالحركة المسرحية في الجزائر، كما تبحث وتناقش رؤى تطوير ”رابع الفنون“ وتكرس لاحتكاك التجارب في المنطقة.

وتضم لجنة التحكيم 5 مسرحيين وأكاديميين هم المغربي عبد الرحمن بن زيدان والفلسطيني نادر القنة والمسرحي عبد الحميد حباطي والسينوغراف مراد بوشهير والكاتب شارف بركاني من الجزائر، بينما يتولى مختصون جزائريون وأجانب تأطير ورشات في مجالات متعددة على علاقة بالمسرح، طيلة أيام المهرجان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة