شاهد كيف تحول مخبأ امبراطور المخدرات اسكوبار إلى فندق فاخر (صور)

شاهد كيف تحول مخبأ امبراطور المخدرات اسكوبار إلى فندق فاخر (صور)

المصدر: دعاء عبدالمنعم - إرم نيوز

اتخذ امبراطور المخدرات الكولومبي، بابلو إسكوبار من فندق يقع على مسافة قريبة من ”تولوم“ المكسيكية الكاريبية، المعروفة بشواطئها الرملية البيضاء والمياه النظيفة الكريستالية، مخبأ مفضلاً له.

والآن يمكن للباحثين عن الشمس المشرقة والمياه النقية، قضاء وقت ممتع في أملاك امبراطور الكوكايين الخاصة السابقة، والتي تم تحويلها إلى فندق فاخر مكون من 35 غرفة.

وبعد بقائه خاليًا لأكثر من عقد من الزمن، قام التاجر ليو مالكا بتجديد القصر بالكامل ليصبح مكان إقامة صديقا للبيئة، بعد اكتشافه في عام 2003.

وقال التاجر: ”لقد رأيت العديد من الأماكن المختلفة، ولم أستطع أن أصدق أنه في هذا العالم، ممتلكات مثل هذه لا تزال موجودة ولم يتم الاستيلاء عليها من قبل أي شركة“.

وبحلول عام 2015، حول التاجر مالكا المنزل إلى فندق من 9 غرف نوم، وزوده بخصائص من الفن المعاصر من مجموعته الشخصية.

وتم توسيع الفندق اليوم ليتضمن 35 غرفة وجناحًا، وتطل معظم الغرف على الواجهة البحرية لشاطئ ”كاسا“ الخاص، ويوجد في الموقع أيضًا مطعمان في المنزل.

ويحصل الزوار على الطعام المستوحى من مدينة ”يوكاتان“ محليا أو حيثما أمكن، طازجاً من حديقة ”كاسا مالكا“.

ويدعي السكان المحليون أن امبراطور المخدرات إسكوبار بنى المنزل في الثمانينيات، قبل سنوات فقط من مقتله أثناء تبادل لإطلاق النار في ”ميدلين“.

وفي ذروة تهريبه للمخدرات، يعتقد أنه كان يمتلك ثروة تقدر بنحو 24 مليار جنيه إسترليني، ويعتقد الخبراء -أيضا- أن تاجر المخدرات كان وراء ما يقرب من 80% من كميات الكوكايين التي يتم شحنها إلى الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة