جليد في القطب الجنوبي
جليد في القطب الجنوبيأ ف ب

يعادل 10 أضعاف حجم بريطانيا.. ذوبان جليدي تاريخي في القطب الجنوبي

كشف العلماء انخفاضا تاريخيا بمستوى الغطاء الجليدي في القطب الجليدي بأكثر من مليوني كيلومتر مربع تحت المعدل الطبيعي - أي ما يعادل عشرة أضعاف حجم المملكة المتحدة تقريبا.

ووفقا لدراسة تم نشرها في مجلة "ساينس تيك دايلي" العلمية، كان الانخفاض الكبير ملفتًا للنظر بشكل خاص؛ نظرًا للزيادة المطردة في الجليد البحري التي تمت ملاحظتها حتى عام 2015؛ ما يجعل الانخفاض المفاجئ غير متوقع.

وقام الباحثون، من خلال استخدام مجموعة بيانات مناخية كبيرة تسمى  CMIP6، بالتحقيق بالفقدان غير المسبوق للجليد البحري، وقاموا بتحليل بيانات من 18 نموذجًا مناخيًا مختلفًا لفهم احتمالية حدوث مثل هذا الانخفاض الكبير في الجليد البحري وارتباطه بتغير المناخ.

وقالت المؤلفة الرئيسة للدراسة، راشيل دايموند، إنه على الرغم من أن الجليد البحري المنخفض للغاية في عام 2023 أصبح أكثر احتمالا بسبب تغير المناخ، إلا أنه لا يزال يعد نادرا للغاية وفقا للنماذج.

وأضافت: "هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذه المجموعة الكبيرة من النماذج المناخية لمعرفة مدى احتمال انخفاض الجليد البحري في عام 2023. لدينا فقط 45 عامًا من قياسات الجليد البحري عبر الأقمار الصناعية؛ ما يجعل من الصعب للغاية تقييم التغيرات في مدى الجليد البحري. وهنا يأتي دور النماذج المناخية".

استخدم الباحثون أيضًا النماذج للنظر في مدى احتمالية تعافي الجليد البحري. ومن خلال النظر إلى أحداث مماثلة في النماذج، وجد الباحثون أنه بعد هذا الفقد الشديد للجليد البحري، لن يعود كل الجليد البحري حول القارة القطبية الجنوبية - حتى بعد عشرين عامًا. ويضيف هذا دليلاً نموذجيًا إلى أدلة الرصد الحالية التي تشير إلى أن انخفاض الجليد البحري في السنوات القليلة الماضية يمكن أن يشير إلى تحول دائم في النظام في المحيط الجنوبي.

بدأت سجلات الأقمار الصناعية للجليد البحري في القطب الجنوبي في أواخر عام 1978، وبين ذلك الحين وعام 2015، زاد حجم الجليد البحري في القطب الجنوبي بشكل طفيف ومطرد. في عام 2017، وصل الجليد البحري في القطب الجنوبي إلى مستوى قياسي منخفض، وأعقبه عدة سنوات من انخفاض حجم الجليد البحري نسبيًا.

أخبار ذات صلة
الجليد البحري في القطب الجنوبي ينكمش إلى أدنى مستوى

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com