تعبيرية
تعبيريةمتداولة

وفاة مغنٍّ برازيلي بلدغة عنكبوت

توفي الاثنين المغني البرازيلي "دارلين مورايس" بعد مضاعفات صحية، إثر تعرّضه للدغة عنكبوت في وجهه.

وبحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مورايس شعر بالإعياء بعد لدغة عنكبوت بمنزله في مدينة "ميرانورتي" شمال شرق البلاد، بتاريخ الـ31 من أكتوبر.

وقالت جولياني زوجة المغني الراحل لإحدى الصحف المحلية إن ابنتها التي تبلغ من العمر 18 عامًا تعرضت للدغ من العنكبوت ذاتها أيضًا، وأنها الآن ترقد في المستشفى بحالة مستقرة.

وعن أيام زوجها الأخيرة، أشارت جولياني إلى أن مورايس شعر بإرهاق شديد فور تعرّضه للدغ، كما ظهرت آثار كدمة على وجهه، وبعد أسبوع أصيب بأعراض حساسية، فذهب للمستشفى حيث أعطاه الأطباء العلاج اللازم وسمحوا له بالخروج يوم الجمعة الماضي، لكن حالته الصحية تدهورت ولفظ أنفاسه الأخيرة يوم الاثنين.

آثار اللدغة على وجه مورايس
آثار اللدغة على وجه مورايسديلي ميل

يذكر أن مورايس دخل عالم الغناء في سن الخامسة عشرة وغنى موسيقى "فورو"؛ وهي الموسيقى التي تشتهر بها مناطق شمال شرق البرازيل، والتي تعتمد على مزج أنغام الأكورديون مع الطبل والمثلث المعدني، ولاحقًا أسس فرقته الصغيرة المكونة من ثلاثة أعضاء.

إنستغرام

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com